Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الثلاثاء، أغسطس 04، 2009

"بيت لحم ترحب بكم"

ما زالت بيت لحم حاضرة في الذهنية الشعبية (ليس لها علاقة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) كمكان وجود المصحة النفسية الوحيدة في الضفة الغربية، فكل من يصيبه مسّ من الجنون ويشكّل خطرا على من حوله بشكل يتجاوز حدود الاحتضان العائلي التقليدي، أو عارا ما تريد العائلة إخفاءه، يتم إرساله إلى بيت لحم. وهكذا بات يكفي إن تقول "إلى بيت لحم"، كي يفهم الآخرون: مجنون.

الجنون... فنون.. ومن الفنون الرسم السيريالي والكاريكاتير، والمسرح التراجيدي، والكوميدي، العبثي أو الهادف، مسرح الدمى، قراقوز، وطبعا فن الخطابة، وفن السياسةـ، وفن الـ ...قيادة التي هي فن، وذوق .... وأخلاق.

كل هذه المواصفات تصلح للبدء في الحديث عن مؤتمرها السادس..

إقتباس: الجزيرة، صباح الثلاثاء:
وأوضحت المراسلة أن زيادة الأعضاء المشاركين في المؤتمر أثار جدلا، فبعدما كان العدد 1550، أضيف أكثر من سبعمائة عضو آخر أي ما نسبته 50% معظمهم من الضفة الغربية، وبينهم أيضا عدد من الأسرى في سجون الاحتلال وبعض النساء والأقليات ليصبح العدد المشارك 2267، سينتخبون في نهاية المؤتمر أعضاء اللجنة المركزية للحركة والمجلس الثوري.

2267 مندوب، وحتى الأسرى والشهداء سيحضرون، طبعا قبلهم وفي الصفوف الأولى طوربيدات فتح في الضفة الغربية والشتات،الطيب عبدالرحيم (أجلّك)، غسّان الشكعة؟، خفيف الحركة أبو ماهر غنيم، وطبعا الناشطة الغزّاوية غالية أبو الشباب التي نجحت بعبور معبر بيت حانون مستفيدة من مبدأ غض البصر وإذا بليتم فاستتروا، الحاج اسماعيل الذي سيصل مباشرة من أريحا بسيارة الإسعاف ذاتها، اتحاد مقاولي البناء لتقييم وضع فتح في غزة وبناء شقق للوافدين قريبا، قريع وهيئة إعادة إعمار غزة، ووراؤهم طيف من مركّبات المجتمع المدني من اتحادات طلاب وعمال ونسوان (الأقليات، حسب خبر الجزيرة)، اتحاد كرة القدم (الأمن الوقائي سابقا)، جريدتي الأيام والحياة الجديدة، وصوت العاصفة، وطبعا مندوبي الأقاليم، والضيع، والعزب والفيافي والقفار، واللافقاريات والزواحف والثدييات، والحضور من زرافات ووحدان، ووحيدي قرن، ومتعددي القرون، ومممثلين عن كتائب شهدءالأقصى، ومندوبين عن المخابرات الصديقة، مراقب من هيئة أوقاف روزا لوكسمبورغ، إضافة إلى ثمانين وفدا عربيا وأجنبيا (مش واضح من وين)، والشيخ شمهورش راكب عالكودية وهات يا مواكب....
كل هؤلاء يمرّون في مشهد سريالي، في عرس فتحاوي نابض، عبر بوابة راحيل، ليحيوا القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية، والمناضل الرمز محمد دحلان، في مؤتمرها الأول على أرض الوطن، الجميل، الذي ..."تترقرق على جنباته"، على رأي نماذج إرشاد مواضيع إنشاء التوجيهي، وافتتاحيات حسن البطل في "الأيام".


"على جنباته"، أيضا يترقرق، مينوايل، القطر في الكنافة/الرقم القياسي الذي أنجزتها مدينة نابلس في عهد حكومة البناء والاستقرار لتطعمها للفلاحين وعرب إسرائيل الذين صار يسمح لهم بالدخول، لأكل الكنافة التي هي لهم ولو باتت، والجماهير المحتشدة حول الصدر/الرقم القياسي/الرمز حددت معنى الشرعية وجددت البيعة لحكومة السوق/الرمز وشعارها "من نابلس نبدأ"، واللي مش عاجبه يشرب بحر غزة..

على الهامش: عدم سماح حماس يا حسام لفتحاويي غزة بالمغادرة لحضور المؤتمر إن دل على شيء فعلى ضيق أفق... وهبل! يعني هل تتوقع حماس أن يعود هؤلاء إلى غزة مفعمين بالروح الثورية والعزيمة الصلبة في النضال من أجل الشرعية؟ هل كان هؤلاء سيعودون أصلا؟ طيب لكان لشو كل هالعمارات عم بتنبني بنابلس؟ مش عشان يسكنوا فيها أهل غزة؟ ببساطة فلترحّل السلطة معتقلي حماس إلى غزة، وترحّل حماس الدحلانيين إلى الضفة، وهكذا يتحقق مفهوم دولتين لشعبين: إمارة غزة للمؤمنين، وسلطة كنتونات الضفة.. للشعب المنيوك، أما أهل اليسار، فإلى "بيت خالتهم"، أو بيت عمتهم، روزا لوكسمبورغ في برلين، أو إلى ...بيت لحم

6 Comments:

Blogger ملاك said...

موتتني ضحك, اكتر مما ضحكني خطاب ابو مازن الافتتاحي


ويلكم باك الى التدوين يا رفيق

اشتقنا للددم اللي بتكتب فيه

6 أغسطس، 2009 4:05 ص  
Blogger أحمر said...

هييييييييييييه هاي أول زبونة:)

لأ وشفتي يا حرام الزبيدي تبع كتائب الأقصى طلع إسمو مش عالقوائم، فا ... روّح

6 أغسطس، 2009 11:41 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار :
مرحبا يا قائد
هلا بدي افهم المشهراوي طلع تصريح قال لم اتعرض للضرب و لكن صار سوء تفاهم مع الامن
و حسام خضر قال لم اتعرض للضرب بس صار سوء تفاهم مع الامن
و الطيراوي قال لم اتعرض للضرب بس صار سوء تفاهم مع الامن
و الزبيدي اكيد نفس القصة بس ما طلع تصريح شو في انا هلا بعيد و مش مواكب المسيرة عن قرب

6 أغسطس، 2009 7:59 م  
Anonymous من شان الله فيزا said...

تحياتي رفيق ...بقولوا وضع هتلر منيح اما سري نسيبة مش كتير على الرغم انو ماشي مع كوتة الشمال..هيي الكم وان باتت

7 أغسطس، 2009 5:50 م  
Blogger موطني said...

والله رمز هالشرعية الوطنية الفتحاويه مش مقصر بنفوذو السلطوية شو بدك ارقى وأروع من هالتشبيه الجغرافي لمدن الضفة وكأنها جميعا تمثل لدى فخامته - المستورة أم مازن - من نابلس وبطولات الكنافة الحمراء لرام الله حيث يستوطن الريس وحاشيته مرورا ً "بأورشاليم القدس " الوكر المفضل للقائات السلطتين والمكان الذى ستطلق به سَلطتنا الوطنية الرصاصة الأولى لأقامة دولتنا الفلسطينية ووصولا ً بمدينة أريحا العظيمة حيث البحر الميت والناس الميته و ألعاب البوكر الشهيرة وأنتهائا ً بـ بيت لحم حيث المؤتمر الخاص بالحركة والتى على أساس تلك الحركة السكسية سيُعنى "بنياكة غزة" على أكثر من وضعيه مثيره بأعتبار ان هذا المؤتمر يمثل "فياجرا مش جيفارا " لكل فتحاوي أصيل يغار على كس المصلحة الوطنية .

ملاحزه : ستكوم سلطتنا الوطنية باطلاك رصاصة الدولة الفلسطينية من كدام مبنى السفارة الامريكية في الكدس الشريف
السبب : هيك بس جكارة

ملاحزة 2 : انا مرحليا ً "أبير أوف لاين"

ملاحزة أخيره : ملاحز اني كتبت "حيث" ثلاث مرات وع التوالي حيث لكل ملاحظة حيثوية ملاحزة كتابيه

هلء سؤال قولتك لو هالأمعة طالع بئيدو يروح حيفا والجليل شو كان عمل فيهم ؟

وأبو مازن للرئاسة .,.

7 أغسطس، 2009 6:37 م  
Anonymous غير معرف said...

ملاحظة : الزبيدي موجود بالمؤتمر
ملاحظة ثانية : لم تكن موفقاً في افتتاحية زعبرتك بالنسبة لمستشفى الأمراض العقلية والنفسية
ملاحظة ثالثة : بالنسبة لإرتفاع عدد المشاركين في المؤتمر فهو شأن فتحاوي بحت .. لا أرى والكثيرين نشازاً فيه !!ولربما عدم توجيه الدعوة لحضور المؤتمر لبعض أعضاء المركزية القدامى كان هو الكارثة الحقيقية بالنسبة لبعض المدافعين عن ديناميكية الحركة والتفاؤل بمستقبلها والرهان عليه !!
رابعة العدوية ,, قصدي الملاحظة الرابعة : بالنسبة لسدر الكنافة وبما إنو أصلك نابلسي فقلة ما يصحلك :)
خرية أخيرة : قصدي ملاحظة أخيرة : أهلاً بك في بيت لحم .

8 أغسطس، 2009 12:25 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home