Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الأربعاء، يناير 31، 2007

الحلزون وائل يقرر أن يكون حدا مش مع حدا

أغلق الحلزون وائل القوقعة بإحكام وانطوى على نفسه في عملية محاسبة قاسية للذات. في صبيحة هذا اليوم، وهو يوم ربيعي بامتياز، قرر الحلزون وائل الانسحاب إلى داخل قوقعته والبقاء فيها إلى أن يأتيه نبأ عظيم، فجمع من جذائذ العشب والحشرات الصغيرة الميتة ما يكفيه لأشهر، وتأكد من انسياب قطرات الندى عبر تلافيف القوقعة، وأغلق الباب.

هذه المرة لن يفك اعتكافه مهما حصل، سيبقى في قوقعته التي سيسميها منذ اليوم صومعته، ويعيد تقييم كل ما جرى. لن تشتت أفكاره نداءات الرفاق في الخارج، لن يستدرجه وقع الخطى لنظرة قصيرة، ولن تشتت أفكاره تلك الرائحة..... آه تلك الرائحة: كم من مرة قرر الاعتكاف، لتتسرب تلك الرائحة لدى مرور صاحبتها بجانب القوقعة، تدلف مع ذرات الهواء وحبات الندى إلى تلافيف مخه، تشل تفكيره، تكهرب جسده الهلامي، فيجاهد نفسه ألا يخرج، ألا ينظر، ألا ينقطع عن القراءة والتأمل في تعقيدات القضية الحلزونية... ويخسر المعركة ويطل، متأخرا كالعادة، ليجدها قد غابت مخلفة وراءها خيطا لامعا من مخاط الحنين... ليعود بحسرته إلى داخل ذاته، ليبدأ العملية من الأول
كم من مرة غررت به روائح الربيع، وصيحات الرفاق، ليطل برأسه إلى الخارج، فتفاجئه بعض حبات الملح أعدها خصيصا له أحد المازحين، فيسيل ماء وجهه مخاطا أصفر على مدخل القوقعة، قبل أن يعود إلى الداخل ليداوي جراحه

هذه المرة سيقاوم: سيصم أذنيه أمام النداءات، سيقاوم الرائحة باستمناء احترازي، وسيستبق بالقراءة أية إغواء للتورط أو المشاركة في أي شيء: أمامه كتابه الأثير "ما العمل؟" (لينين وليس زياد الرحباني في الأخبار) سيفي بالغرض، وسيندم الرفاق على تجاهلهم لتحذيراته، إنه الآن وحده، واحد أحد، آخر الأبطال في هذا الزمن الرديء، موسى الذي صعد إلى الجبل ليتلقى تعاليم الرب، محمد في غار حراء، الصامد المتربص بانتظار لحظة الحسم التاريخي

تذكر جلستهم الأخيرة قبل القطيعة. لم يتفقوا: جعفر، القابع بقوقعته المطل منها عادة على غصن الوردة يتأمل النحل، يقترح، للمرة الألف، جبهة عريضة مع الحشرات واللافقاريات الأخرى ضد هذه الطيور الشريرة. النحل هو الأقوى تنظيما والأخطر بتكتيكه الانتحاري، بإمكانهم أن يبدأوا الهجوم وأن يجروا الطيور إلى الأرض موفرين بذلك التغطية لجحافل النمل، الرهيب عدديا وتنظيميا أيضا. الصراصير والزواحف الأخرى تتولى الاستطلاع بقرون استشعارها التي تلتقط ذبذبات الهواء، فيما يمكن أن تقوم الجداجد باستدراج الطيور بأصواتها، ليتولى النحل الهجوم.

كان وائل أول من سأل: وما هو دورنا نحن، الحلزونات، في المعركة؟
جعفر: إن دورنا في المعركة قد بدأ الآن فعليا، فنحن المجموعة الوحيدة التي تتمتع بالوعي بظرف الصراع، وبضرورة، بل بحتمية الوحدة، وواجب التحرض والدعاية، والعمل على إنشاء الجبهة، وما علينا الآن إلا إقناع الآخرين...
وائل: فقط؟ وهكذا ببساطة؟
قبل أن يترجم جعفر نظرة التأنيب التي ارتسمت على وجهه إلى جواب، انهالت أسئلة الرفاق:
حسنا لكن كيف ستقنع كل هؤلاء بالمشاركة؟
منير: لكن إذا قضيناعلى الطيور، ألن تتكاثر الحشرات بشكل يحرمنا من الطعام، فهم أسرع منا وصولا إلى الورق
رامي: وكيف تضمن ألا نصبح نحن بدورنا ضحايا للنمل إذا صار هؤلاء يتحركون بأمان؟
ألا تعتقد أن البراغيث لا ترغب بالانتقام منا بعد أن أكلنا صغارها أول أمس؟
أليست الطيور هي أيضا ضحايا لكائنات أخرى هي نفسها التي ترش علينا الملح؟
علا لغط الرفاق، وانسحب وائل إلى قوقعته بهدوء، فيما عاد جعفر غاضبا إلى غصن الوردة، يتأمل النحل


نعم لن يخرج مرة أخرى، هو سعيد هكذا، داخل القوقعة، وسيقمع باستمناء سريع أي رغبة له بالاستجابة لأية أفكار قد تعبر مخيلته، سيبدأ الآن

القوقعة تتحرك، هذا مزاح سخيف من الرفاق، أو كائنات أخرى تلهو، القوقعة ستتحمل


القوقعة تتدحرج، لا بأس، سيواصل الاستمناء


سيواصل... سيواصل... الحرارة ترتفع في الداخل، يواصل، الجدران تقطر بعض الماء، إنها تمطر على ما يبدو، لا خوف، يواصل... الحرارة ترتفع... ما ساخن يدلف من الجدران... يواصل.. لحظة! شيء غريب يحدث: القوقعة تدور بعنف، الجدران ساخنة... اللعنة إنه يختنق!
أطل برأسه طلبا للهواء
لا هواء
أعمت عينه اليسرى قطعة بصل ارتطمت بها وسط الدوامة، في حين زاغ بصر اليمنى ببطء، وهو يرى صاحبة الرائحة، ومنير، ورامي يتطايرون صعودا وهبوطا، ووراؤهم جعفر شاهرا شارة النصر... في الماء الذي يغلي في طنجرة الحساء







11 Comments:

Anonymous al-jundi al-anaonymous said...

il-hamdillah 3ala salaaamtak Sheikhna...

Makaal raa2e3 munaaseb jiddan lal wad3 il-kharaaa2y illy i7na feeh...

Kuss ukht allah 3ala kuss ukht hal zaman. Il-muhim inta dall be kheir. Jayeeena youm.

1 فبراير، 2007 2:36 م  
Blogger مفقود said...

الصورة اللي في مخي واحد في باريس بيوكل حساء حلزوني بالمني الحلزوني
تبا لك علي هالصورة

كيفك رفيق عود أحمد

3 فبراير، 2007 5:19 ص  
Anonymous Aanonymous said...

Hamdella al salema rafi2.
nice to hear from you again, we were worried abt u. anyway, hope everything is going fine with u.

4 فبراير، 2007 1:07 ص  
Anonymous Anmousa said...

:))))))) check Ziad Rahbani's article in al-akhbar
إن كل الاجتياحات الأميركية الحديثة المدمّرة كالخيال العلمي، لمناطق عدّة في العالم تحت عنوان «رؤى إلهيّة»، اصطَفَت بوش الإبن لإنقاذ العالم المتحضّر، كيف يُردّ عليها؟ بالصّبر والسلوان السعوديين، أو بصالونات الحوار الديمقراطي عن شرعية سلاح المقاومة، تحت القصف الإسرائيلي على مجمل جسورنا؟ او بالكاتيوشا و «وعد» حصراً؟

4 فبراير، 2007 3:16 م  
Anonymous عبدالله النديم said...

تعيق ليس له علاقة بالحلزون له علاقة بشركة جولوا
ممكن تبعتلى سيجارة من الشركة الداعمة للبلوج لانى مبطل

9 فبراير، 2007 11:54 ص  
Blogger Abu Takla said...

لازم تقرا
Animal Farm by George Orwell
يا عزيزي بركي بتصير تقدر "التقوقع" أكثر
شكرا

10 فبراير، 2007 3:54 م  
Blogger أحمر said...

الجندي الأنونيموس: ميرسييي. بدي أسمّيك الجندي الإلهي، لإمو ألله كمان أنونيوموس

مفقود: إذا كانت خطة الحلزونات هي موت الأعداء قرفا (وهذه فرصتهم الوحيدة للانتقام)، فنحن لدينا حاليا قيادات تعمل بمنهجية وانضباط لإبادة كافة الأعداء بان يموتوا .... من الضحك علينا


أنونيموس التاني: برضه ميرسيييي. قلقتوا (صيغة جمع؟) علي؟ لا بسيطة كل ما في الأمر هو إنو جبت لعبى كمبيوتر جديدة وصرت كل ما أفتح الكمبيوتر باتنمنيك فيها شوي،بيروح النهار، وهلّق رجعت لإني ...غلبته، ويا محلا النصر بعون الله
بتصير معا هاي بين مدة ومدة

عبد الله النديم: من عيني (الحمرا)! كلها كام اسبوع واولعهالك بنفسي


صديقة البرنامج القارئة المعذبة أبو تكلا: نعلمكم أننا في الضفة لا نقرأ رواية الأنيمال فارم فحسب، بل نحفظها عن غيب ونظل نرددها طوال العام، ونتأمل معانيها أو على اأصح نحفظ ما يجترّه المعلم من منهج التدريس من معان شاء النظام الأردني أن يراها في هذه الرواية
الحكاية يا حبيب ألبي إنو هذه الرواية بالذات تشكل ثلاثة أرباع مادة الأنطولوجيا الملحقة بمنهج اللغة الإنجليزية، وبالذات في عام "التوجيهي" أو الباكالوريا كما تسمونها في لبنان يا فرنكوفون يا كفرة، حيث أدرجها الأردن في السبعينيات في منهج التدريس في إطار سياسة مكافحة الشيوعية
فا: حيفظينو

الطريف في الأمر هو أن هذه الرواية بالذات هي ما جعل التلميذ يهتمون أكثر بمطالعة الكتابات اليسارية، وخلقت تعاطفا مع تروتسكي الممثل بشخصية سنوبول على ما أذكر
وقتها كان من حظي أن مسؤول حماس في الفصل لم يفهم عندما اقترحت على المعلم أن يصدر جزءا ثالثا من القصة، يعود فيها الغراب موزيس ليقود الثورة المضادة وليحكم الحيوانات بطريقة أكثر شراسة، واعدا إياهم بالـ شوجر كاندي ماونتن في السماء

جورج أورويل وكوستلر ملاهما جاءا من الوسط التروتسكي، وقادتهما معاداة نظام ستلين إلى المعسكر المضاد، المعسكر الإمبريالي
وعلى فكرة إذا قرأت رواية 1984، سترى أن ما بشر به أورويل حول عالم شمولي يدور في حلقة مفرغة، قد بدأ بالتحقق اليوم في عالمنا هذا، في ظل النظام الشمولي الرأسمالي

15 فبراير، 2007 1:31 ص  
Blogger Abu Takla said...

عزيزتي،
بداية خجلتني بهالرد المفصل. أما بعد، ما منختلف على شي بكامك الا قولك انو تروتسكي ينتمي الى المعسكر الامبريالي الامر اللي بعتبرو بروبغاندا ستالينية بامتياز.
ما بعتقد انو نظرية "الثورة الدئمة" او المستمرة لتروتسكي فيها اى دليل على هالشي بل على العكس. شو بدي بتروتسكي اصلا كان بدي ذكرك بمصير الحصان بالرواية حتى قولانو بكثير من الاوقات التفرج علىالمهزلة دون التورط فيها اسلم لما الرؤوس الكبيرة بتكون همها المتاجرة بالدم وبالقضية، اية قضية كانت.
واعذرونا على طول الحكي ولن نزعجكم بعد الآن بأفكارنا المستوردة والانعزالية

15 فبراير، 2007 10:19 ص  
Blogger أحمر said...

جورج أورويل وكوستلر وقادتهما معاداة نظام ستلين إلى المعسكر المضاد، المعسكر الإمبريالي

مش تروتسكي

Well the work must be done, not INSPITE of the destiny of the horse in the story, but rather BECAUSE of it

16 فبراير، 2007 12:08 ص  
Anonymous al-jundi al-anonymous said...

Ya samaaa7et mawlaana il-sheikh a7mar...

kuss im ilaaah il-video game illy 7armatna minnak. Be7yaaat Trotsky taba3ak fukkak min hal game wu irja3 uktubilna...

Dude, like, seriously, we are a group of Arabs living in New York and we, like, follow everything you write, like, totally... and we can't wait till you write more...

Mnee7 heik bil ingleeezy? barky sirit trud!? Bas walaahy 3an jad, ilak sha3biyye fi New York ya mawlaaana...

Fa yalla khallisny uktublak 3al aleele 2 posts bil jum3a...

17 فبراير، 2007 12:31 ص  
Anonymous noura said...

walla sha3biyetkoun awiye rafi2 a7mar w eftiraadi.... joumhourkoun akbar min joumhour hayfa wehbe...
3melou chi album aghane khalli ykassir l ared, bass 3ala charet bet7etoule esme ma3koun bil album....

17 فبراير، 2007 1:55 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home