Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الجمعة، نوفمبر 24، 2006

دولة وعلم ونشيد، وسايكس، وبيكو، وعبعزيز



"وأرجو أن تغفر لي هذه الخربشة السريعة.... أعتذر بشدة عن الطبيعة العجولة لهذه الرسالة لكنني لم أملك أكثر من خمس وعشرين دقيقة لانجازها، بما فيها الرسوم"

مارك سايكس



مساء الخميس، وليلتنا فلّ، ولابد من ...

كنت في الحكيكة راغبا بالانتقال أخيرا من هذه المواضيع المهترئة إلى موضع أكثر تجريدا، ألا وهو حكاية الحلزون وائل (ترقبوا قرييا في الأسواق)، لكن عبد الباري عطوان وعصابته المأجورة (على رأي إعلام مبارك) مسك اليوم في خناقي وأصر على وصلة إضافية، فبعد أن أنهينا مشكلة النشيد، قفزت إلى الشاشة، مجددا، مشكلة العلم، وبالذات العلم رباعي الألوان آنف الذكر، الذي جلبه البدو مع فيصل، والذي لم يتحقق حلم طفولتنا، آنف الذكر، في الدوران به في جيب عسكري عبر شوارع المدينة المحررة، وطبعا مع أغاني وطنية بصوت عال ونظارات سوداء، وهذه هي الأهم، وإن دار به فيما بعد آخرون، في شوارع المدينة المحكومة...ذاتيا، وبنظارات سوداء لا توحي بالطمأنينية، وبموسيقى هاني شاكر.... أين كنا؟ أجل العلم.


يعني ذات عشية من عام 1917، جلس المرحوم مارك سايكس، بعد نهاية يوم عمل في وزارة الخارجية البريطانية أمضاه في كتابة رسائل وتلغرافات إلى زميله الفرنسي جورج بيكو، وهذا غير المغني جلبرت بيكو صاحب رائعة "نتالي" وأيضا أغنية "من سرق البرتقال؟"، ومع الحاج روتشلد، ومع السيد مكماهون وخليفته وغنتون في القاهرة، وبعد أن تأكد أن كل شيء تمام وجاهز، بقي لديه فقط مسألة هامشية صغيرة حتى تكمل الطبخة، وأيضا نكاية بزميله الفرنسي بيكو ذو العين الفارغة الذي يريد أيضا كركوك لفرنسا، ففكّر: "يعني أكيد الجماعة عندهم شي محضرينه، لكن إحتياط، إذا ما كان عندهم، خليني أرسم لهم علم، بيلزم!"، فاستل قلم الرصاص، ووريقة بيضاء: خلافة تركية نريد إسقاطها، إذا شرعية خلافة عربية: أبيض أموي، أسود عباسي، أخضر لأن المسلمين يحبون هذا اللون ربما لمنبتهم الصحراوي، وأحمر لعيون شريف مكة، و...... هوووووووووووب! صار علم! وطبعا لحق يروّح بدري لأن الدنيا حرب والحكومة لا تدفع أوفرتايم، وتبين أنه خيرا فعل لأن الجماعة لم يحضّروا أي شيء.
لم يترك عوني الجيوسي في مقاله مجالا للتعليق، فقد قال تقريبا كل شيء، لذلك أضيف فقط بعض الرتوش، وعليه،
وبهذه المناسبة السارة، فأنا أقترح، وفور قيام الدولة الفلسطينية المؤقتة، وعاصمتها أبو ديس القدس الشريف (تصفيق حاد)، ضم الدولة، مؤقتا، إلى الكومنولث، وإصدار طابع بريد تذكاري اعترافا بفضل المرحوم، لأنه ليس فقط الأب البيولوجي لعلمنا إبن الحرام مصاص الدماء، بل أيضا وأصلا الأب الروحي للهوية الفلسطينية الحديثة، وعاصمتها القدس الشريف (تصفيق حاد)، بحدودها وخريطتها التي تصلح حاملة مفاتيح تصلح بدورها لفتح علب الكوكاكولا، وبهويتها الكنعانية التي تتميز بوضوح فتحاوي ساطع عن الهويات الشريرة الأخرى المحيطة بنا، من فينيئيين وأنباط وبدو مقملين ومصريين فراعنة وسوريين.
الفاتحة على روح المرحوم سايكس، وختاما، وكما عودناكم، دبكة لفرقة.... خيبر (!) للفلكلور الفلسطيني، مع نشيد: والله وشفتك يا علمي، زينة رايات الأمم ِ.

وعلى ذكر الفينيئيين، ولأننا ظلمنا الزميل بيكو، الموكل بشؤون سوريا (النصف الشمالي كله، آنذاك)، وبما أنني ما زلت هنا صاحي ولم أنخمد بعد، فلنعرّج قليلا، شو ورانا؟

تتواصل لعبة الشطرنج اللبنانية، وهاهي تتخذ منحى جديدا، بعد أن اكتشف مشجعوا فريق 8 آذار الذين غمرهم تفاؤل مفهوم بعد حركات الافتتاحية التي أعطتهم اعتقادا بأن اللعبة قد حسمت، اكتشفوا فجأة أن الخصم، فريق 14 شباط (الفالنتين)، أيضا لديه قطع مشابهة، وأنه أيضا قادر على تحريكها (يا خبر!)، لكسب الوقت على الأقل، خاصة بعد أن أعطاه لاعب فريق 8 آذار، بلفتة فروسية، وقتا إضافيا لتبييت الملك.

وآآآآآآآآآآآآآآآآه، كش ملك، لعبها إبن الستّين فالنتين مسنودا بكل برامج كمبيوتر مخابرات العالم، وديب بلوو. كش ملك!

فريقنا ما زال عنده لعب، لكن ملكهم مبيّت ولم يعد في الوسط، القطع التي كانت جاهزة للهجوم يجب الآن سحبها إلى الخلف، ثم يسارا، لمهاجمة موقع الملك الجديد.
الخصم سيكسب بذلك بعض الوقت، لكن قطعه على الرقعة تعيق بعضها ووضعها ما زال رقيعا، ويحتاج لوقت أكثر لكي يرتبها، خاصة مع كثرة واختلاف من "يغششه" من أدمغة وأجهزة، وكون أستراتيجيته مبنية أصلا على التضحية المجانية بالقطع التي لا تتحرك كما يجب.... وشراء البيادق

طيب بسيطة ، نغطي ملكنا، ليست مشكلة، المهم أن لا يتحول الأمرإلى كش ملك مستمرّ

لاعبنا واثق وهادئ، ولم يحرك بعد كل ما لديه، وقد أثبت لاعبنا حتى الآن، أنه كان دوما...... هنا يأتي صوت سامي كلارك في تلك الحلقة الدرامية من غريندايزر والتي انحفرت هي بالذات في أذهان جيل بكامله (يعني هي إللي عملت الإنتفاضة الأولى، عشان نكون واضحين، أموت في فرويد أنا)، حيث انتهت هذه الحلقة بالغوريلا العملاق وهو ينتزع ذراع غريندايزر (ياللهول!)، وطبعا تركيز على غريندايزر مقطوع الذراع ثم دوق فليد في داخله ينظر برعب، موسيقى درامية، ثم سامي كلارك: "لقد أثبت غريندايزر حتى الآن..... فهل يا ترى ......؟"، قمة الإثارة، وعتبكم على من تمكن من النوم في تلك الليلة، ولكن نطمئن الأجيال الشابة أن غريدندايزر في الحلقة التالية انتصر بصعوبة على الغوريلا، بعد أن اختلف من كانوا يوجهونها بالتحكم عن بعد، وصارت تدور حول نفسها، ومرّت القصة على خير.


ملاحظة عالماشي: على الطاولة المجاورة تتواصل لعبة التركس الفلسطينية بعد أن ترك اللاعب الإسرائيلي طاولة الشطرنج وعاد بعد ما تبهدل، والمملكة الآن لفتح:
شتائم، كسكسات، إستغفار، و.......... عيار ناري! و"أييييييي يفضح عرضك!"،
وصوت لم يتبين بعد صاحبه: "يا حلاوتك يا عبعزيز!"

23 Comments:

Blogger مواويل said...

وآه يا عبد العزيز

لساتني بدور على نص الإمام عن عبد العزيز, وتحية للشبيبة الفتحاوية !

24 نوفمبر 2006 5:08 ص  
Blogger ملاك said...

اولا: مين عبد العزيز؟

تانيا: قال شو؟
حرفك يزداد جمالاً يوماً بيوم

ايه الابجدية كلها بتزيد لذوعة و سخرية مريرة معك يوم بيوم

نص اخو شلن, عطفاً على ما سبق لي ان سكرت به من نصوص حادة السخط و الألم مقنعاً بالضحك أمس


فظيع يا زلمي, اموت و افهم كيف بتقدر تربط افكار هالقد متباعدة ظاهرياً ببعض, وتقدمهم بقالب لغوي هالقد جاذب للقارئ

24 نوفمبر 2006 6:33 ص  
Blogger واحد إفتراضي said...

I think that the colors were chosen by Al Shareef Husain Ben ALi himself. Yet the Palestinian flag in it's current version has appeared for the first time during the 1927 intifada ( habbet Al Buraq), eight years after the Turkish Imperialism left Palestine.

Mawaweel 3ab 3azeez is here

24 نوفمبر 2006 5:31 م  
Blogger أحمر said...

ملاك: ميرسييييييييييي

إفتراضي: لا أعرف من بالضبط اختار الألوان، لكن المقال في القدس العربي لافت للنظر لأنه يقوم على رسائل المرحوم سايكس نفسه. في فلسطين العشرينيات كان حزب الاستقلال هو الحزب الفاعل في المنطقة (عوني عبد الهادي مثلا في فرع فلسطين)، وهذا الحب كان ناشطا ضد الأتراك، وتحالف مع الشريف حسين، وظل بعد سقوط حكومة فيصل يطالب بالدولة العربية. الحزب تمت محاربته بقسوة من طرف بريطانيا التي أجبرت الملك عبد الله على طرد شخوصع من شرق الأردن. أي أن حمل العلم الفلسطيني بشكله الحالي في العشرينات ناجم عن كون الحركة السياسية في لتك الفترة تعتبر فيصل هو الرئيس الشرعي والحكومة العربية الاولى في دمشق هي مرجعيتها.

بعدين تعال ولا، من وين طالعلي بالإمبريالية التركية هاي؟ يعني لينين ما قالها

25 نوفمبر 2006 3:08 ص  
Blogger واحد إفتراضي said...

Fuck English: I hate writing in those latin characters.
I'll be explaining soon. It is an interesting essay I read about the "Icon and the common sence" I read by a "7ijazi" communist talking about the flags and symbols in the political and sociological awareness.

25 نوفمبر 2006 1:27 م  
Blogger أحمر said...

رفيق إنتا بش تعال سوون وبالعربي، وراح أقول لك آمين شو ما قلت... على الأقل في أول وثاني رأي تدلدله

25 نوفمبر 2006 2:46 م  
Blogger ملاك said...

Iftiradi: you should hate writing english as it doesn't help saying all we need to say because it is not the language our brain thinks with

But I just love it when someone uses the other language I know and I practice my being a teacher and start correcting the dictation mistakes :D

I am geeting a red pen and will be back soon ;)

::


شو تقول آمين ما تقول أمين أحمر؟
هيك يعني القصة؟ لكان اللي بيغيب سنة شو بتعمللو؟ بتصليلو ؟



:]

مساء الخير

25 نوفمبر 2006 3:38 م  
Blogger ملاك said...

تذكرت شي بالنسبة للعلم اللبناني

لأنو كان انوضع اساساً ع انو علم فرنسا وبالنص في ارزة , بعدين لما اجتمعت حكومة بشامون بفترة ما قبل الاستقلال الاول عام 1943 قرروا اعضائها قلب المستطيلات و جعل المستطيلين اللي ع الاطراف باللون الاحمر والابقاء على المستطيل الاوسط بالابيض

هيدول جماعة سايكس و بيكو كاينين اخدين العلم سكارسا من ضمن الفروض البيتية تبعهم لاعداد البلد لجيوشهم و استعمارهم بهالزمنات شكلو

:] ما اشطرني و انا بسمع دروس التاريخ "الوطني" يا بعدي

25 نوفمبر 2006 3:44 م  
Anonymous Mika said...

7elwi 7elwi awiyi.
3ajbetni le3bet el Chess. kamen 3ajabetni hal jemli:
لاعبنا واثق وهادئ، ولم يحرك بعد كل ما لديه، وقد أثبت لاعبنا حتى الآن، أنه كان دوما
a3tatni al AMAL bel MUSTAQBAL!
:)))
Choo awlak bnerba7? hahah

very nice rafi2

25 نوفمبر 2006 4:29 م  
Blogger أحمر said...

ميكا: نعم يا خوي؟ "المستقبل"؟


ملاك: إيه إنا قررت أتبع أساليب صدام حسين مع "المعارضة"، إسلوب: إظهر وبان، عليك الأمان! كيف هاي؟
حلوة الإبتسامة الجديدة إللي بتذكرني كيف الرسول ابتسم حتى بانت "نواجذه"، بس الناجذة إللي عاليمين بدها حشوة

26 نوفمبر 2006 10:16 ص  
Blogger ملاك said...

كيف عرفت انو بدها حشوة؟

فيقتني هلق انو لازم الاقي قطع غيار لجنبي اليمين(خاصة ضرسي المنخور من قبل الحرب و لسه تاركته يهرهر), واللهي بدي اشوف لو ممكن ابدل هالجنب بقطع جنب شمال, ع أساس ع الضمان ما بيخرب زي اليمين


يا زلمي انا جنبي اليمين كله مكلعط, حتى بالضحكة: عيني اليمين فيها ضعف اكثر من الشمال, اسناني من جهة اليمين ضعاف و بيسوسوا ( و انا باكل شوكولاته كتير فمش شي بلا من رب العباد هيدا يعني:), وايدي اليمين بتوجعني كتير بالشغل و الطباعة و و و

يؤ يؤ: لا يكون قصدك انو ناجذة الرسول هي اللي بدها حشوة؟
شحاري انا! بس شو ما يكون قصدك: لحقت و طبعت الدرر اعلاه مش رح ارجع امحيها و ارمي جهودي بطباعته هباءً منثوراً


:]


طيب هلق شو بدك تعمل فيه للملا افتراضي بس يبان؟

بدك تدوبه بالاسيد او تهريلو بدنو بالكيماوي؟

شوف انا بقول خطية لأنو الدم الفلسطيني على الفلسطيني حرام ( كيف هيدي؟ افحمتك فيها , صح؟)

يللا فكر شو بدك تعمل معه بس بغير الطريقة الصدامية, يعني بشرفك لو داب او اختنق مثلاً بتكون مبسوط؟ ومين بدو يخطبلك و يجوزك ؟ خاصة اني مقررة ما اخليك تستعين بخدماتي الجليلة بهالمجال بالمرة لأنك متبطر ع النعمة

وبناءً عليه فكر بعواقب سياستك الصدامية عليك شخصياً: بتقضيها عزابي يا وردي عليك و بيروح شبابك هدر

;)

27 نوفمبر 2006 5:48 ص  
Blogger مفقود said...

شو رأيك بأغنية الشارة تاعت جرنديزر كنشيد
ساسوكس كمان مش بطال

27 نوفمبر 2006 3:59 م  
Blogger أحمر said...

ملاك: ولك شو بجي بناجذة الرسول؟ شو أنا بدي أناسبه؟ بعدين بالنظر إلى الأحداث الأخيرة، فقد توصلت إلى أنه
"وطني ليس سرير، وأنا لست عريس"

أوتسايدر: لأ غريندايزر محجوز كنشيد الاممية

27 نوفمبر 2006 4:27 م  
Blogger واحد إفتراضي said...

Malak:

Niahhhahahahhaaaaah
"geeting" !? :D


a7mar: amoot la6 3abeidaati ana
"asli etkasaft 7abbetein"

28 نوفمبر 2006 1:59 م  
Blogger ملاك said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

28 نوفمبر 2006 8:25 م  
Blogger ملاك said...

I knew YOU will notice: ur English is better than the Kharabish written recently
It seemed like someone was logging in ur blog and writing this creppy english when all these many mistakes are made

Welcome Back Again MOLA: now I am sure it is You :]

28 نوفمبر 2006 8:39 م  
Anonymous غير معرف said...

على سيرة الاخطاء الاملائية
اسمها crappy مش
creppy
المدقدق الاملائي
وزارة المياه و المجاري

28 نوفمبر 2006 11:33 م  
Blogger ملاك said...

ايه و انا شو كاتبتها يا حضرة المدقدق الانونيموسي؟

راجع ردي و سلامة نظرك يما

بالمناسبة الكلمة مشتقة من
crepe

and it stands for a kind of thin paper that has wrinkles

عشان هيك اي شي مخربش و مجعلك بيقولو عنوcreppy

ومرجعيتي من قواميس Webster ,The Advanced Learner's Dictionary

29 نوفمبر 2006 1:20 م  
Anonymous غير معرف said...

first of all I don’t want you to take it personal or cry.
2nd of all ya mama you misunderstood coz the internet is anti-Semitic and doesn’t show 3arabic characters around Latin ones the right way around. I said (it’s not creppy it’s crappy) assuming that you are trying to use words that exist but that doesn’t seem to be the case!
unfortunately creppy doesn’t exist, however crepe does indeed.
I thought you wanted to say crappy (from crap) meaning: lousy, that’s all.

2 ديسمبر 2006 6:00 ص  
Blogger PalestiniAngst said...

Ya3teekom il-3afieh jamee3an,

Ana indalleit 3ala il-blog hada jdeed wu wallaahy mit2aanes kteer bil kalaam il-jameel wu ash3aar 7abeeby a7mar.

Ana a3tathir inno 3am baktub bil ingleezy, bas wallahy il-keyboard jdeed fish 3aleih a7ruf 3arabic lissa...

Wu bi hal munaasabe il-3atirah ba7ib a3zimkum titfaddalu 3ala il-blog taba3y www.la-ilaaha.blogspot.com

jamee3 il-ta3leekaat wal nasaaa2e7 mura77ab biha.

Wa innaha la thawraton 7atta al-nasr...

2 ديسمبر 2006 2:43 م  
Blogger ملاك said...

الانونيموس المشغول بالو ع انكليزيتي: في شي اسمو creppy
وشرحت المعنى المقصود منها

يعني قلنا لك موجودة بقواميس ممكن تراجعها و سألت فيها ناس مبارح وتأكدت انها موجودة
و بعرف شو يعني creepy and crappy
بس ما استخدمتهم لأنو ببساطة مش قصدي اقول للافتراضي انو لغته الانكليزية نوعيتها سيئة , بس قصدي انها مجعلكة او مخربشة بالتعبير العامي.

منيح يا مدقدق؟

يُستفاد من خبراتك بمناسبات أكون جاهلة فيها المعاني او مش عارفة استخدم اللغة
وشكراً جداً جزيلاً:]
لغيرتك ع اللغة الثانية اللي بستعملها

::


شيخ احمر, وينك؟

انت كمان إظهر و بان عليك الامان

3 ديسمبر 2006 2:17 ص  
Blogger أحمر said...

ويح قلبي! أغيب كام يوم وأرجع ألاقي الصفحة ولعانة في حوار لنغوستيكي لا يبقي ولا يذر؟ إلى سقر! ورب الكعبة

هذا فقط تعبير عن عوتي الميمونونونة
إلى الإنطرنط، وسنوافيكم بالمزيد بعد الفاصل

لكن بس واحدة عالسريع: إفتراضي، وقبل ما أشوف إذا طليت علينا مجددا ولّا لسه: لط عالبيضات؟ أنا شخصيا أفضّل "رميا بالرصاص"، لإنها أنعم شويّ

5 ديسمبر 2006 2:35 م  
Blogger suslicious said...

مش طبيعي !!!
مكيفة عليك لالله أنا

9 ديسمبر 2010 12:01 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home