Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الاثنين، نوفمبر 09، 2009

ما بيصير تروح.... راح روح... مابيصير تروح.. راح روح



عبّاس.. مستقيلا


لا شيء يلفت النظر في خطاب عباس الأخير الذي قرر فيه عدم الترشّح للانتخابات الرئاسية الحكمذاتية، فأولا خطابات عبّاس مثل شخص عبّاس نفسه باردة، مملّة وغير لافتة للنظر، أي لا زكاوة ولا مازّية، حسب تعبير الشوام.

الطريف، أي ما يستحق التناول، هو ردود الفعل على هذا القرار الذي أعاد إلى أذهاننا (يعني ذهني أنا تحديدا) القرار الذي اتخذه قبل أعوام الرئيس اليمني على عبد الله صالح بعدم الترشح والذي لم تثيه عنه سوى إرادة الجماهير بل وتهديد أحدهم برفع قضية عليه بتهمة الإضرار بالأمن القومي في حال لم يترشح… ما علينا..

رد الفعل الأول كان من رب العمل:
واشنطن صرّحت على لسان الوليّة المتحدة هيلاري كلينتون أنها " تتطلع للعمل مع الرئيس الفلسطيني بأي صفة جديدة".
هيلاري كلينتون أثبتت بذلك فتحاويتها وأنها خريجة مدرسة ياسر عرفات لإدارة الدكاكين، وهي مستعدة لفرش وتجهيز أية دكانة جديدة تفتح للتعامل مع عبّاس إذا قرر مواصلة الممارسة السياسية ولم يتفرّغ للبزنس.

ياسر عبد ربه هو بدوره شخص متعدد الصفات ولم تمنع استقالاته المتكررة القدر التعس من إتحافنا بسحنته الباسمة على مدى سنون من النضال الوطني الفلسطيني، ويترأس الآن التلفزة الفلسطينية الوطنية (تفو)، وهو عضو في مركزية منظمة التحرير الفلسطينية (ممتف).
عبد ربه، العضور المستقل (!) في مركزية متف (عمممتفّ) برتبة أمين سر نفى في تصريح إذاعي قبل الخطاب شائعات الاستقالة قائلا " إن من يطلق هذه الشائعات يريد أن يبيّن وجود عدم استقرار في النظام السياسي الفلسطيني"(ن س ف)، وعاد ليعلن رفض ممتف استقالة عباس، مؤكدا أن كل "فصائل العمل الوطني الفلسطيني (ف ع و ف) "أكدت عدم رضاها عن توجه الرئيس الفلسطيني لعدم الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة". وشدد عبد ربه على أن المنظمة تؤكد ثقتها في عباس مرشحا "ليس لحركة (التحرير الوطني الفلسطيني) فتح وحدها، وإنما لكل فصائل العمل الوطني الفلسطيني ومنظمة التحرير". عبد ربه، غير العضو في أي فصيل من "فصائل العمل الوطني الفلسطيني" يتكلّم باسم فصيلي عمل وطني فلسطيني انشق عنهما يسارا فيمينا... برضه ما علينا، لكن الأنكى هو أن الجبهة الشعبية (جش) كـ "فصيل عمل وطني" لم تعلّق على تصريح عبد ربه، وهذا يشكل تراجعا إضافيا في موقف جش من مقاطعة الانتخابات فدعم ترشّح قيس أبو ليلى (جبهة ديمقراطية) فتحولها بين عشية وضحاها إلى مساندة مصطفى برغوثي...
من الطرائف هنا تيسير قبعة (بعده في الشعبية هاد؟)، الذي اعتبر الموضوع "دليل على أن الأميركان لا يريدون أبو مازن"، وتابع "هم يريدون شريكا كالشهيد أحمد ياسين ليقولوا إنه لا يوجد شريك حقيقي لصنع السلام". وطبعا دعى لحوار وطني شامل ولوفد يذهب للقاء خالد مشعل، و"اشترط مشاركة الجبهة الشعبية".


الأنكى من ياسر وعلاقته بـ"ربّه"، ومن تيسير قبعة (أجلّك)، هو نبيل شعث عن مركزية فتح (نشمف)، الذي أكد أن"الحركة متمسكة بعباس وتدعم مواقفه السياسية...." وأن " فتح لن تبحث عن بديل لعباس لأن الحديث عن بديل له "يعني القبول بأن يأتي من يقبل بتقديم التنازلات التي رفض الرئيس عباس تقديمها إزاء حقوقنا الوطنية"... نشمف يقول إذن نهم في فتح كلهم إخوات شرموطة وأن عباس هو الأنقى... التحليل الأدق هو أن الزملاء في المركزية وفي فتح يعلمون أن هذا النوع من الاستقالات غدّار ونوع من اختبار الولاء، وأن من يلوّح بالاستقالة قد يبقى وينتقم ممن لم يستحلفونه البقاء، ولهذا يجدر الاستحلاف قبل الاصطفاف وراء القائد الجديد... الجهبذ.


الأنيك من نبيل شعث هو المجلس الوطني وعضوه الضامر، سليم الزعنون: ""ليس ملكا لنفسه وإنما هو ملك للمسيرة الوطنية الطويلة التي بدأها الرئيس الشهيد أبو عمار".... هذه تربح جائزة البيست أوف


الاصطفاف الاستحلافي الذي يبدأ في القيادات لابد له من الانتقال إلى القواعد القابضة (على الجمر طبعا)، لأن هذه القواعد بدورها تقبض عالمضمون وتقول "يا عمّي". الطريف هو اهتمام السي إن إن واليورونيوز بمثل هذه التفاصيل وبثها لتظاهرات الحب والولاء للقائد المفدى، ما جعلني أشكّ أن استقالة عباس مرتبطة بانتقال ياسر عبد ربه إلى موقع أعلامي أهم، وانتقال عباس من الرئاسة الفلسطينية إلى رئاسة الاتحاد الأوروبي أو الكومنولث...


القرار الذي وصفته صحافة فتح وكتبتجيتها (وما أقلّهم) بالـ"الوطني"، "الشجاع"، "الجريء" .. إلخ دفع بجماهير فتح وعشّاقها الذين تعوّدوا على اعتبار أي شيء وطني وشجاع شيئا ذا أجندة خارجية وبالضرورة فهو يتنافى مع المصلحة الوطنية العليا وبالتالي يخرج عن الشرعية الفلسطينية، لم تتوان هذه الجماهير، وعملا بمبدأ "يا جمل ما يهزّك ريح" الذي أسسه المرحوم عرفات، لم تتتتوان عن مطالبة الرئيس بالتراجع عن هذا القرار لأنه يتنافى مع المصلحة الوطنية العليا، ومع الشرعية... في رام الله المشهد يذكّر بالحشود الفتحاوية التي خرجت لتجديد البيعة للقائد ياسر عرفات عقب تصريحات العميد طلاس وزير الدفاع السوري الذي وصف فيه عرفات بإبن ستّين شرموطة، مع أن أي رئيس ليس إبنا لستّين شرموطة ليس بحاجة لتظاهرات تجديد بيعة عقب كل تصريح للسيد طلاس تصفه القيادة السورية بأنه... "موقف شخصي"... فتح، مجددا، في حالة انسجام مع نفسها، تعيش اللحظة.... التاريخية (دائما)، الحاسمة (عادة)، التي ....تمرّ...

وعلى الراديو عبد الوهاب يناشد بأن "إنسى همومك وخلي قلبك خالي واحبس دمعك دا دمع عينك غالي... دا بكره كلّه فاااااااني.. يا دنيا..."

12 Comments:

Anonymous غير معرف said...

ينعن شياطينك

ولك انا بدي ابوسو لابو مازن انو نكشك لتطلع منك هالتدوينة التحفة

ودامت ثورة شعبنا حية حتى نضحك عليها علها تنجلي

الكومنت لجنابي -ملاك-اللي ناسية الباسوررد تبعي من فصاحتي

9 نوفمبر، 2009 1:13 م  
Anonymous غير معرف said...

ما بسوى روح هلأ كرمال الموجودين...

12 نوفمبر، 2009 2:43 ص  
Anonymous ابو يسار said...

جيد بل جميل بس المجدلاوي رد على عبد الله بأنه مافي كوته لمنظمة التحرير نازلة انتخابات...
تصور تصير انتخابات ومنظمة التحرير تعمل كوته ضد مصطفى البرغوثي !!!!
وبدين لو طلع ابامازن قد كلمته مين الجهبذ على رأيك القادم من جديد
معقول واحد من المحروقين؟
ام واحد ما حد بعرفه من الشعب بس امريكا الي بتعرفه والو سوابق بالدكاكين؟ّ!!!
ماذا يجول بخاطرك رفيقي؟

14 نوفمبر، 2009 5:46 م  
Anonymous غير معرف said...

بحار:
تبقى بلدنا بالشرعية مسيجة
و تضحك عهالعلوات رايات فصائل م ت ف
و لما على الحمسيس يهب هوى الانقلاب و اكل الخرى
يصير دايتون لعنا يروح و ييجي
اوووف يا انا

15 نوفمبر، 2009 11:58 ص  
Blogger أحمر said...

وتبقى بلدنا تنتاك بهاك المدى
ويبقى ملّوح يساند عباس عالهدا
يقول له انا راح اغطي هالمرة عليك
تا دعمكم يوصل، وما يزعل حدا

16 نوفمبر، 2009 2:50 م  
Anonymous ابو يسار said...

عاجل جدا جدا جدا اريد جوابا
ملوح اخ من ملوح
رفيق قال ملوح ابنه تفرغ في جهاز امني وقائي او مخابرات؟؟؟؟؟
والسؤال الاهم بدي جوابه ضروري جدا
قال الرفيق كايد الغول كان في نابلس قبل فترة بسيطة؟؟؟؟؟؟؟

16 نوفمبر، 2009 4:18 م  
Blogger أحمر said...

يمكن تفرّغ بقرار مكتب سياسي إنهم يخترقوا المخابرات والوقائي، زي ما كان قرار مكتب سياسي إنهم "يخترقوا المنظمات غير الحكومية"... ما حدا انتبه على كايد الغول يمكن من كتر ما دخل فلاحين عالبلد هاليومين والعالم همّها تبيع... بس قصدك هاي القصة؟
http://www.tanwer.org/tanwer/news/496.html

16 نوفمبر، 2009 10:30 م  
Anonymous ابو يسار said...

1- ملعون دينه كيف طلع من رب غزة؟ ملعون الرب تبعه فش اشي اسمه فيديو كونفيرنس؟
انا مفكره عكس ملوح هادا طلع من جماعة بوس الكلب من تمه عشان تاخد حاجتك من امه اتوقع انو في اشي وراء الكواليس خصوصا انو قربت انتخابات المؤتمر
2- اختراق الاجهزة الامنية؟؟؟!!!!!!

انا اجزم أنّ الجبهة الشعبية رح تصير نسخة مصغرة عن فتح حامية المشروح الوطني الاسرائيلي

17 نوفمبر، 2009 4:43 ص  
Blogger أحمر said...

شو بيعرفني أنا شو فاكرني ليلى خالد وعم بكتب هون اللي ما بسترجي أحكيه في المكتب السياسي؟ يمكن رايح يشارك في مهرجان التسوّق.. ما جربت تقدم طلب تصريح بدعوى التسوق؟ سمعت عم بيعطوا هاليومين...

زعيم ما بظن الجبهة عندها استراتيجية لتصير أي شي... بس المأساة إنو بهدلة الجبهة الشعبية بهدلة لليسار كلّه، مش بس كفكرة، إنما كمان كاحتمال.. عشان هيك الواحد بينحرق دمه عليها...

17 نوفمبر، 2009 9:05 ص  
Blogger ابو يسار العربي said...

طيب منيح انو في حد عم ينحرق دمه

17 نوفمبر، 2009 9:42 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار:
بلا مؤاخذة الاخ ابو اليسار هاظا جماعتنا بغزة وبما فيهم ملوح باعتباره محسوب علينا لما بنزلوا عالظفة بنزلوا في دارهم شي حاسه متضايق لالله .
عالعموم جماعتنا حينتقلوا عالضفة تباعا باعتبار غزة فش فيها شغل و اللي الاسرائيليين بطلعلوش تصريح حنطلعوا يلعب في برشلونة

18 نوفمبر، 2009 3:26 م  
Blogger ابو يسار العربي said...

غزة لازم تكون كاتالونيا يعني؟
صديقي بلاش منها اخ هاي
وانا بحب غزة ولكم بدي سمك

19 نوفمبر، 2009 11:47 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home