Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الجمعة، يونيو 28، 2013

رسالة في نصح ولي الأمر



إخوة الإسلام في جبهة النصرة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتوجه إليكم بجزيل الشكر على مساهماتكم القيمة في علم التشريح التي أتاحت للجماهير العريضة التي لم تنل حظ التعليم العالي، أن تتعرف على على مواقع الاعضاء في الجسم وكيفية خروج الروح من الجسد، ومعرفة كم ثانية يحتاج الإنسان مقطوع الرأس او مقصوف الرقبة قبل أن تتوقف أصابعه عن الارتجاف، وما هي تعابير وجه الإنسان المحكوم بالإعدام، والتي بينت لنا كم هي فانية هذه الحياة الدنيا التي يتمسك بها بعض ضعفاء النفوس وكم هو موهوم هذا الكيان الهش الذي نسميه الإنسان.

نهنئكم على تبيان أن دم الكفرة والنصارى لونه أحمر، هذا الاكتشاف العلمي العظيم الذي أنهى عقودا من الجدل الدائر بين العوام.

في هذا السياق نهنئكم أيضا على تنظيمكم أفضل دورات لتعليم اللغة العربية للأجانب الذين يتعلمونها بالنظرية والممارسة، بالفصحى والعامية الشامية المحببة للنفوس، فإنه من دواعي السرور رؤية أبناء البشتون والشيشان وقد اجتازوا في فترة وجيزة مراحل تعلم اللغة وصار بمقدرتهم عقد المحاكمات ادّعاءا ومرافعة ونطقا بالأحكام ومخاطبة الصحافة، إضافة إلى تدبير الحياة اليومية مع الناس البسطاء، وهذه نعمة من عند الله لا ينالها أي كان، وتكتب لكم حسنة إذ حافظتم على سمعة سورية الأكاديمية كأفضل بلد يقصده الأعاجم لتعلم اللغة العربية.

ملحوظة صغيرة ونصيحة أتوجه به إلى المسؤولين عن إنتاج هذه الأفلام التعليمية، ربما تكون قد فاتتهم لانشغالهم بالأمور الجلل، فقد لاحظنا كثرة آلات التصوير والهواتف المحمولة التي تشارك في التصوير سعيا منها إلى نشر الفائدة بين المسلمين، وهذا يضر بجودة الأفلام إذ تؤدي البلبلة الناتجة إلى اهتزاز آلة التصوير أو دخول أحد الإخوة بين آلة التصوير والمشهد، فتفوت المشاهد لقطات قد تكون مهمة وضرورية لإيصال الغرض إلى المشاهد، كذلك قد يسيء منظر آلات التصوير الكثيرة إلى مظهر المسلمين الذين يبدون كتلة غير منظمة ومجموع غير حضاري ومتعطش للدماء يتلهى بالتصوير عن التعلم والاعتبار، فيصل إلى المشاهد عكس ما انتويتم إيصاله، ولذلك نرجوكم، إخوة الإيمان، تركيز التصوير بآلة واحدة فقط وتعزير المخالفين، وتوعية المشاركين بضرورات العمل الإعلامي، وطمأنتهم أن بإمكان كل من حضر الحصول على النسخة عالية الجودة على هاتفه المحمول عبر إرسالها بواسطة "البلو توث" من محمول الأخ المصوّر إلى محمولات الإخوة الحضور.

دمتم ذخرا لهذه الأمة، والله ولي التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم
أحمر

0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home