Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الاثنين، أكتوبر 22، 2007

أوف وايت


برولوغ: ما زلت مصرا على حال الإذهلال ونضوب ما يكتب أو يقال، على اعتبار أنها.... تمر اليوم في مرحلة حاسمة تتطلب حش كل الطاقات، ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة التي إن أقبلت باض اليمام على الوتد، وإن أدبرت بال الحمار على الأسد، وسنوافيكم في أوانه، علما بأنه لن تتم مراجعة هذا النص بعد الانتهاء من الكتابة، وعليه فأي تشابه بين النص وشخوص الواقع وأخطاء القواعد الشائعة هو ناتج عن إهمال وترهل أمني


خبرين خلال أقل من أسبوع، أو لنقل ثلاثة، نزلوا كالصاعقة على الشيخ في غيبوبته في الطور، فصار لابد من بعض البوح من أجل ترتيب الأمور، إلخ...


بعدما تبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض وأنهينا في حزيران صيامنا عن الأمل عندما انتصر الأخضر في غزة على أولاد الكمب، أصر الوضع على متابعة مشروعه الرامي لزهزهة كل قواعد المنطق والذوق السليم، مؤكدا أن شعب الجبارين هو الأكثر إبداعا، إنه حساس، خلاق، مبدع، بيجنن

كما قسمت الكنيسة الكاثوليكية العالم إلى نصفين تتقاسمهما إسبانيا والبرتغال، إلى أن جاء الإنجليز (كالعادة) وخربطوا الموضوع، وكما قسم نجم وإمام العالم إلى جدع جدع وجبان جبان إلى أن ظهرت كتائب الأقصى وصواريخ المصطفى وخربطت رب ألله، قمنا نحن في مجلس الأئمة، وتجاوبا مع خطة انفصال غزة عن الضفة (علما محافظات الوطن الجنوبية والشمالية كانت دوما كلا لا يتجزأ)، يعني قمنا، وللتبسيط بتقسيم السلطة في صحن الوطن المكسور حسب الألوان والفائدة الغذائية، يعني أخضر هون وذبلان هناك، مع بعض تنويعات الفجل والبندورة الحمراء والقرمزية والبمبي... يعني مقاومة وغنج، تطبيع وممانعة، وطنيين وعملاء، أو إختصارا حكومة فيشي العميلة في رام الله (ممكن نسميها حكومة المالكي، تيمنا بحكومة المالكي في بغداد، ولإنو عندنا كمان مالكي) من ناحية، وطبعا من الناحية الثانية الديغوليين في لندن.. عفوا، غزة.

المشكلة هي أن هزيمة منتخبنا الوطني النكراء أمام منتخب سنغافورة، علما بأن منتخبنا يلعب باللون الأخضر وعليه خطين حمر، وبتشكيله 8 /2 ويعتمد كلية على الإثنين المحترفين وحارس المرمى، جمل المحامل، أبو الهول... هذه الهزيمة النكراء للأخضر أبو خطين، أدت في النهاية إلى تصادم خطين الأخضر (كما تنبأ الإمام إفتراضي كركب الله فرجه)، ليلعب الأخضر على يسار الشاشة ضد الأخضر على يسارالشاشة التاني، يعني جول إنكليزي، في غزة مش في لندن، ورغم تطمينات الجنرال ديغول من دمشق.. يعني بين كل هالأضداد في المنطقة ومحيطها، وبين كل هالعشائر والأديان والأمم والشعوب يللي مش طايقة تشوف بعض، كان لازم تدبك بين حماس والجهاد، رغم أن القضية ... تمرّ

ولأن الشيء بالشيء يذكر، ولكونها خربانة خربانة، وفي منطقة نفوذ حكومة فيشي العميلة، كان لابد من استشهاد أحد أذرعها الإجرامية سابقا، وحش فرق الموت في الماضي وفارس الليل مؤخرا، المعتوه الشاذ، المناضل الرمز، القاتل المأجور، صقر الكتائب، لص السيارات، الشهيد البطل، باسم الأسمر (أبو سرية)، المعروف بالقذافي أو الـ كاكا لمن عرفه من قبل، صور كتير ملو الخيال وألف مليون احتمال، لكن أكيد ولا جدال، الـ كاكا مات موتة رجال في معركة بطولية (يعني غير متكافئة) في مدينة نابلس، وهو يدافع عن رفاق السلاح.... وهذه تنويعة جديدة على طيف الألوان في غابة البنادق والبيادق وموطفي الإنجيوز وربات البيوت وشوفيرية التاكسي وحكومة فياض وعائلة البرغوثي وكتائب القسام.... يعني بين الأبيض والأسود وكلاهما بيّن، كان لابد، عشان تكمل) لابد من البيج، والرمادي المبغبش، والأوف وايت، والأوووووف يابا

لذااااااااااااا
نعيد التقسيمة:

حكومة فيشي
حكومة ديغول
حكومة ديغول – القيادة العامة
حكومة فيشي - تالت دخلة عالشمال
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الجبهة الشعبية – الحوار الوطني
عادل سمارة
الجبهة الشعبية – الحوار الوطني الشامل
الجبهة الشعبية – الحوار الوطني الشامل والمعمق
عائلة حلّس

خلص زهقت ..
برجع لما تروق

ملحوظة: أؤكد لأول واحد بييجي هون يتفسلف ويشمت بإنو من الأول قال شي مهم يعني، بأكد له إنو في معركة الأخضر ضد الأخضر، راح يكسب الأخضر، وأنا وأخوي على إبن عمي وأنا وإبن عمي على رام الله

ملحوظة 2: نأسف لرداءة الخط، فقد تيبست الأصابع مؤخراً.. خراً.. خراً




13 Comments:

Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين:
حسيت انك بتناديني عشان اجي اتفلسف و اشمت
انا مكيف لالله و متجلي و عشرة على عشرة و حاليا انا بشجع عائلة حلس و لحتلى تكون في الصورة الطوشة بين الاخضرين سببها ما يلي :
سفينة اسرائيلية تجري عملية صيانة لخطوط الغاز بين مصر و اسرائيل بالقرب من شواطيء غزة المصريين اطنبوا عحماس توفرلها الحماية جماعة الجهاد ما صلوش عالنبي و بدهمش الا يطخوا عليها و راحوا بعتوا تنين مجانين عقارب يفجروا حالهم فيها الحمسيس عشان ما يطلعوش صغار لحقوا القارب و شمطوه قذيفة اربي جي و قتلوا من فيه و ليست الطرادات الاسرائيلية كما اشيع في الاخبار المهم انه هدول كما قلت انا سابقا ابو مازن بس بدقن و على اخرى
اللي مخوفني على الجهاد انهم انعدوا من الجبهة الشعبية و صاروا يرفعوا شعارات بتشبه شعاراتنا( نعم للجهاد قوة عسكرية اولى في فلسطين)شكلهم قربوا ينتهو
الان سؤال :
ما الفرق بين انواع الجبهة الشعبية الانف ذكرها ؟؟؟
و منور يا وحش و لنا عودة

23 أكتوبر، 2007 2:17 م  
Blogger ملاك said...

هو رح يكسب الاخضر , شكلو هيدا شي اكيد, بس الضرب السخن انو رح تخسر بقية الالوان


منور البلوغ سبوت و حارات الانترنت يا امام

23 أكتوبر، 2007 7:12 م  
Blogger أحمر said...

بحار: صباحو

علما بأنو على موقع حماس كان الخبر إنهم ضربوا سفينة إسرائيلية أو هيك شي وأجبروها على الانسحاب للمياه الدولية؟ ولا هاي قصة تانية؟ ولا الجهاد هما اللي عادوا إلى المياه الدولية؟
يعني مع إنو كنا متوقعين يصير هيك، إلا إنو بيضل فيه فرق من إنك تتخيل البعبوص وبين إنك تاكله، وحتى بإمكانك تجرّب

عنجدّ الجهاد طارحين هيك شعار؟
أما عن أنواع الجبهة فالموضوع إنو الشباب كل يوم بعقل، يعني مكر مفر مقبل مدبر معا، وهذه الأخيرة تنطبق على ما يبدو على سلطة المقاومة اليوم، شي بيلخم ألله

ملاك: أهلين! واو ترقيت لمرتبة إمام في غيابي؟
حاليا أنا عم بحاول أفك طلاسم العلاقة التي تربط بين أزمة الأخضر في غزة وبين مقتل القذافي في نابلس: واضح إنو فيه مؤامرة على ليبيا، بس خليها في سرك

23 أكتوبر، 2007 10:03 م  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
اه صحيح الجهاد رافع هذا الشعار بس اللي انا فاهمه انه هذا الشعار قديم جديد و انه الجهاد كان رافعه ببداياته و لكنه نيمه لما شعر انها مش زابطة معه ...الان و بفعل التراجع الكبير في تاييد حماس و تلاشي صورتها كفصيل مقاومة على الاقل في قطاع غزة و عدم وجود تنظيم حقيقي لحركة فتح في غزة بالرغم من ردة الفعل العاطفية عند الناس و لاسباب عديدة اخرى بدأ الشباب المتحمس لحمل البارودة و اي حد حردان من تنظيمه سواء فتح او شعبية او حتى حماس يتجه للجهاد و بحكم امكانياته المالية استطاع استيعابهم عاد الجهاد الاسلامي يطرح نفس الشعار بس شوف الجهاد لسه بده كتير لما يصير قادر يواجه حماس و اللي صار باشتباكات رفح انه الطوشة صارت باسم الجهاد او عالاقل بسلاحه بس تلت ارباع اللي اشتبكوا مع حماس و يمكن اكتر مش جهاد و انما فتح بالاساس و بعدين عائلات و شعبية و ناس مارة بالصدفة..... في حالة عداء هستيرية لحماس بالقطاع من كل الناس المهم انه ايضا في فرصة تاريخية لليسار الخرى يستعيد نفسه اهمها انه حالة الاستقطاب الحاد بين فتح و حماس صار من السهل كسرها بفعل انه حماس انكشفت و فتح مافي سلطة يعني مافي تنظيم بالرغم من ردة الفعل العاطفية عند الناس و ثانيا حتى الخطاب الديني جزء لا بأس من الناس بدأ يشمئز منه ايضا هناك الكثير من العناوين يمكن العمل عليها و العديد من المهام التي تبحث عن من يقوم بها .....بس حسرة ع كس نصرة

24 أكتوبر، 2007 10:22 ص  
Blogger أحمر said...

تلت ارباع اللي اشتبكوا مع حماس و يمكن اكتر مش جهاد و انما فتح بالاساس و بعدين عائلات و شعبية و ناس مارة بالصدفة؟؟؟؟

لحظة يعني الاشتباكات لم تكن بين حماس وعناصر جهاد إسلامي أصيلين بل بين حماس و"فعاليات محلية" داخل الجهاد؟ هذا يفسر سر البهدلة التي لم يعودنا الجهاد عليها فالشباب في الالآخر طلعوا فتحاوية ورفاق سابقين وحتى ناس مارّة بالصدفة وحاملة سلاح الجهاد (؟) وعشان هيك فلت الوضع


هذا معناه أن الجهاد أيضا ...تمر ّ (كس أخت هالكلمة: تمرّ) بنفس ما مرت به التنطيمات الأخرى في لماضي عندما تضخم عدد عناصرها بشكل مفاجئ ولسبب ما

هذه الحالة يمكن تسميتها بـ سندروم الكرامة لكون فتح هي الرائدة في هذا المجال

هذا يعني أيضا أن الجهاد على طريق التحول إلى حركة شعبية وأنها تجاوزت أيضا مرحلة التنظيم النخبوي

هذه الحالة هي أكبر تحد لأي تنظيم، وتشبه مرحلة البلوغ يعني لما تنبت أشياء غريبة (شعر هنا وهناك، حب شباب) ويتغير الصوت وتصير تتخانق مع أخوك الكبير وتبصبص على بنت الجيران مع إنك ما بتقطع فرض في الجامع.. أو إنو يطلع لك بزاز ويعرض خصرك ويصير همّ العيلة إنهم ...يخفوك

24 أكتوبر، 2007 10:31 م  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
نخبويشششو مين الاهبل اللي قللك نخبوي هلا بشرفك تنظيم قيادته بغزة البطش و عزام تنظيم نخبوي ....قبل شهرين اغتالت اسرائيل شب اسمه عمر الخطيب الجهاد حكا عنه نائب قائد سرايا القدس في غزة و هذا صحيح(الشب صاحبي و بعرفه زرياب) الشب كان لا يزال حتى لحظة استشهاده يجمع بين صفته العسكرية في الجهاد و عضوية الرابطة في منطقة المينا بالجبهة الشعبية طبعا مع علم الجهتين بهذي الخربطة اضف الى معلوماتك انه بعض الرفاق الغزازوة الناشطين في التدوين و التعليق في مدونتك و انت تعرفهم بحكم انك بتعلق عندهم و هم بعلقوا عندك في اوقات فراغهم يعملون كقيادات عسكرية في الجهاد الاسلامي و لا لا يا ولد انت و ياه ردوا ولا افضحكو طبعا مبررهم انه الفشك عند الجهاد اكتر من الشعبية .......يا حبيبي نحن لخمنا الله زمان و الزلمة شرد من عندنا منذ زمن طويييييل

25 أكتوبر، 2007 7:13 ص  
Blogger أحمر said...

منيح

يعني الأمور ليست بهذا السوء يا بريجيت :))

25 أكتوبر، 2007 11:26 ص  
Blogger الشيخ زرياب said...

أول شي منوّر يا رفيق، وأهلا وسهلا فيك من جديد .

ثانيا، صحيح، غالبيتنا نعمل كقادة عسكريين في السرايا التابعة للجهاد وهو دليل على أن الجبهة الشعبية زاخرة بالتكنوقراط، فعضو الرابطة - وهي المرتبة التنظيمية الثانية في الهرم الحزبي - هو نائب قاعد عام في فصيل عسكري، ممّا يعني أن عضو اللجنة المركزية في الجبهة هو مرشد عام في الأخوان المسلمين وهكذا دواليك .

والله ينصرنا

25 أكتوبر، 2007 3:42 م  
Blogger ارحم دماغك! said...

هاهاهاهاها..
ميشان الله يا رفاق، مرة احكولي اشي يطلع مزبوط ماشي؟

طبعا انا مصري مش هاعرف استمر في مجاراة اللهجة لكن عايز اشرح لكم مشكلتي مع الحمر..
مشكلتي يا أولاد ليها تاريخ طويل مع الرفاق، خلاصته انه مفيش معطى دقيق أخدته منهم في أي مناقشة..

النهاردة عندي سؤال واحد..موضوع الجهاد وطبيعة تنظيمه، وموضوع تأييد حماس (عندنا فمصر برضو رفعت بيه السعيد بيقول نفس الكلمتين عن تأييد الشارع المصري للإخوان، ولكم أن تضحكوا لو حبيتوا) وموضوع الناس المعدية اللي دخلت الاشتباك صدفة..بجد يعني حاجة من دي دقيقة ولا باعتبار انه جيراننا الغزازوة بيننا وبينهم عيش وملح ورحم ونسب، بيخليهم ولاد نكتة زي حالنا احنا المصريين؟

25 أكتوبر، 2007 9:30 م  
Blogger أحمر said...

عوافي يا أحلى زرياب

يعني الجهاد مستعد يحوى أشكالنا بدون ما نضطر نصلّي ونبطل كسكسة؟ إسألهم إذا بيلزمهم ناقد فنّي مثلا أو محلل سياسي، إذا ما لقيت شواغر شوف إذا بدهم طبّاخ أو قناص.. بس فيه مصاري ما هيك؟

إرحم دماغك:
بإمكانك زيارة معهد سهى عرفات لتعليم اللهجة الفلسطينية للمصرييين في خمسة أيام. أعتقد أنه انتقل هاليومين من تونس إلى مالطا

بعدين ش موضوع "الدقيق" هذا؟ إحنا الرفاق عمرنا ما وزعنا دقيق ولا رزّ ولا سكر لأننا نرى أن الأعمال الخيرية هي استمرارية للنظام الاستغلالي.. إذا بدّك "دقيق" روح عند الإخوان المسلمين، أو الأنروا
قال دقيق قال


نعم إحنا الفلسطينية دمنا خفيف لألله وعلشان كده ألله دايماً بيهزّر معانا هزار جامد حبتين

فا أحسن حاجة هو فعلا إنك ترحم دماغك وتسيبك من موضوع الدقيق ده

يأ إبني ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان

26 أكتوبر، 2007 4:34 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
يا زرياب انا لما حكيت عن القيادات العسكرية كنت اقصد جميع اصحابك الا انت لاني بعرف انك قيادي عسكري في البال ثينك ....هع هع هع

26 أكتوبر، 2007 4:42 ص  
Blogger Gaza said...

مسا الخير رفيق
بتقدر تضيف على التفصيلات اللي عندك حاجة اسمها مؤسسة الجبهة الشعبيّة للتنميّة الوطنيّة (جمعيّة عثمانيّة أهليّة)

18 نوفمبر، 2007 12:57 م  
Anonymous غير معرف said...

ممكن ايميل صاحب المدونة
وشكرا

1 مارس، 2008 8:53 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home