Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الاثنين، مارس 05، 2007

الشعب العنيد

اشتباكات مسلحة بين انصار فريقين رياضيين في غزة
توفي فلسطيني متأثراً بجروح أصيب بها إثر شغب تطور لإطلاق نار خلال مباراة بين فريقين في الدوري المحلي جنوب قطاع غزة. وأكد مصدر طبي فلسطيني أمس وفاة فايق عاشور (40 عاماً) بعد ساعات من إصابته بعيار ناري، خلال إطلاق نار في مباراة لكرة القدم في خان يونس جنوب قطاع غزة وقال مصدر أمنى فلسطيني إن الشرطة تدخلت بعد حدوث إطلاق نار في مباراة جمعت فريقي خان يونس والشجاعية. وأوضح أن إشكالا حصل استدعى تدخل الشرطة وقوات حفظ الأمن. وأضاف أنه جرى إطلاق نار خارج المدينة الرياضية، دون تحديد مصدره، ما أدى إلى إصابة عاشور عندما كان يبيع ساندويتشات أمام الملعب ومن ثم وفاته متأثراً بجروحه


إستنتاجات

أولا: غزة مكان مزدحم جدا والعالم مش طايقة بعضها يا رجّالة.
توصية: بناء مساكن صحية مع شرفات وشبابيك تسمح بدخول أشعى الشمس، بواقع 10 متر مربع للفرد

ثانيا: الفلسطينون لا يحتاجون لأي سبب من أجل ممارسة هواياتهم اليومية، وبالطبع يكون لا بأس لو توفر سبب، لكن حتى لو لم يتوفر سنواصل، لإن ببساطة هناك الكثير منا. المسألة مسألة توازن طبيعي
توصية: يفضل بدء حرب أهلية جادة والتوقف عن لعب الكرة بعواطفنا، ليتم استثمار الطاقات الشابة في مشروع مربح عوضا عن البكاء على الدم المسكوب على الفلافل بين الشوطين


ثالثا: أثبتت الأحداث الأخيرة واستشهاد المواطن فايق عاشور وهو يؤدي اجبه الوطني في البحث عن لقمة العيش، فشل وإفلاس ما يسمى بالطريق الثالث، نؤكد أن الفلافل ليس هو الحل، بل أصلا أساس المشكلة.
توصية: يرجى التوقف عن بيع الفلافل وتشجيع أحد الفريقين، حتى لا تحسب كولاتيرال داميج

رابعا: تسري النقطة بتاعة ثانيا على منطقة خانيونس بالذات
توصية: إعتبار خانيونس منطقة منكوبة وفتح مزيد من مراكز المنظمات غير الحكومية لتعليم الأحداث ثقافة السلام والديمقراطية معالجة المشاكل النفسية المترتبة على الفراغ والملل المترتب على الرفاهية وعلى الاستماع لخطابات دحلان، وبالتوازي زيادة عدد المساجد لتعليم الأحداث مخافة الله... إحتياطا

خامسا: أثبت الفلسطينون أنهم أيضا الرقم الصعب أيضا في المعادلة الرياضية، وهو رقم لا يقبل بالقسمة على 2 أو بالركلات الترجيحية
توصية: تجميد قرار الحكم والتوجه بمناشدة إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب للوساطة الحميدة بين فريقي خانيونس والشجاعيّة، وفتح مؤتمر حوار رياضي في مكة لمناقشة القضايا الكروية العالقة، كما يمكن إرسال حكام دوليين للإشراف على الدوري الفلسطيني، كما تؤكد كتائب أبطال الملاعب أنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه نشر ثقافة الأميريكان فوتبول في ظهراني شعبنا الصامد

وختاما نشيد:

هيا بنا يا شبابنا
هذه لعبة الأبطال
بالعزم والجد
بالتعاون فييييييماااااا بيننا
تكون الانتصار والبطولة ملكنا
نلعب، لا نتعب لا نهدأ أو نغضب
بروح رياضية حلوة
فوزنا بحسن لعبنا

ويا محلا النصر بعون الله



10 Comments:

Anonymous غير معرف said...

الهم اجعل بأسهم بينهم شديد

5 مارس، 2007 5:37 ص  
Blogger واحد إفتراضي said...

اللعنة تاريخية
دائما, منذ عهد نبوخذ نصّر, وجلجامش وتوت بيب عنخ آمون, . يقتتل الطواغيت, فيروح فيها بائعو الفلافل..

إنا لله وإنا إليه راجعون

ضمة بقدونس على ضريح شهيد العمل الكروي

:(

5 مارس، 2007 11:25 ص  
Blogger مواويل said...

الغريب أنّ الرفيق الأحمر لم يتناول نتائج مشروع الحرب الأهلية الحمساوي لتصفية المشروع الأمريكي في غزّة, والذي توج في مكّة مؤخرا .

الله يرحمك يا فايق

5 مارس، 2007 12:33 م  
Blogger أحمر said...

أنونيموس: أللهم ياخدك
وينصر الوحدات على الفيصلي ويخوزقهم الإتنين بإنتصار فريق البقعة
وينصر فريق حطين على مخيم بلاطة
والأمعري على الدهيشة
وينصر ينات الأرثوذكسي عليهم كلهم آمين يا رب

إفتراضي: ولك وينك يا عرص؟


مواويل: بصراحة أنا في حالة إذهلال لهذا الاتفاق التاريخي، وقد انفقست السكرة وهذا ما عجزت عنه حتى إتفاقية المعبر
بصراحة ما عندي شي أقوله
حماس ما بيردّوا عليّ، فا عشان هيك راح يروحوا هم كمان عالنار

عموما ربما تشفي غليلك الاستنتاجات حول الحدث الجلل

5 مارس، 2007 1:46 م  
Blogger مواويل said...

سبحان الله يا رفيق, ولماذا تلدغ من جحرك عدّة مرات, ألم أقل لك سابقا أن الجماعة مستعدين للتنازل ليصبحوا النسخة الإسلامية المُعدلة لفتح, وكنت تعنفني أنت والافتراضي, وكنت أذهب إلى الحمّام وأبكي وأستذكر مقولاتك ومولانا عن طهر البندقية, والمشروع المقاوم, وحسم التناقض مع المشروع الأمريكي, فيرتفع العويل, ويلتم الجيران والأصدقاء من وراء الباب, ويناشدون كسيرا بألاّ تزيدوا جرعات الخطابة التي لا أعرف أساسها ؟

صدق لينين حين قال أن ثمّة ما يربط فعليا ما بين أطروحات أقصى اليسار وأقصى اليمين .

ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله . وزغردن يا رفيقات حزب الشعب, طلعلكن وزارة .

5 مارس، 2007 2:18 م  
Blogger أحمر said...

رفيق إنتا ببساطة يعني شامت بحماس لإنها "إنهارت" أمام الحصار والضغط والتهديد بالحرب الأهلية
طيب ليش كنتوا محايدين؟
طيب يعني لو ما وافقوا كنت راح تقول إنهم متمسكين بالسلطة وبيجازفوا بمستقبلنا... الزاهر

أنا مش عارف شو رأي الإمام بالضبط
لكن أنا رأيي أنه لا سلام مع إخوات المنيوكة
هلق إذا حماس ما ردت عليّ فا معلش، لكن برضه حماس ما ردت عليّ لإنو جيرانك كانوا بيولولوا طول الوقت وخايفين تصير حرب أهلية، فا ما سمعوني حماس، طيب أنا شو ذنبي؟ لك ليس ما نزلتوا معهم وشطبتوا إخوات المنيوكة؟ ليش يعني بيقتصر الاقتتال الداخلي على كرة القدم والثأر العشائري؟ لك إعملوا حرب أهلية زي اي شعب في الدنا بيحترم حالو.... دخيل كس عائشة

5 مارس، 2007 2:37 م  
Blogger مواويل said...

لست شامتا وربّ الأقصى, لأنني على الأقل توقعت ما حدث, وكنت أدرك أن حماس ستقدم هكذا تنازلات إن كان عاجلا أم آجلا وهاظا مثبت في كتاباتي .

أنا يا رفيق, واختصارا للموضوع, أقول, أنا بني آدم نرجسي, و " الأنا " لدي مرتفعة جدا, بدك تقول شي زي هيك, ومنه فعندما أعيش لحظات الاقتتال الدامي في غزّة وأُحر من الخروج من منزلي لأكثر من عشرة أيام, وأحرم من رؤية آخر صرعات الموضة على صبايا غزّة الجميلات, أقول بعد كل هذا ليس علي إلاّ أن أبصق على حماس - فتح منهي أمرها طبعا - وأن أكون ضدّها على طول الخط, ظالمة كانت أم مظلومة, أنا يا أخي غزاوي ومخي قفل شو بدّك تعمل يعني ؟

أنا تضيع زهرة شبابي خلال هالفترة اللي مالنا غيرهامن حياتنا الواعدة علشان حماس ؟, ألا كس أخت حماس, وكس أخت هنية اللي أردافه ممكن تعمل أكبر طبق مشاوي, لو فكرنا يعني نستخدم هالشي لدخول لموسوعة جينيس .

ووضوحا أخوتي المشاهدين, أرداف هنيّة كبيرة بحكم اللحمة الكثيرة التي يأكلها في الوقت الذي لا تجد فيه الكثير من عائلات غزّة ما يسد رمق العيش .

أقول قولي هذا

5 مارس، 2007 3:10 م  
Blogger واحد إفتراضي said...

بطبيعة الحال موقفي يتطابق تماما مع موقف الأخ أحمر, أولا لأنه صاحبي, وثانيا لأنو الدنيا ليل وأنا نعسان

ومن جهة أخرى: يلعن ربكم وين راحت القداحة؟؟ صارلي ساعتين ناسي أدخن

5 مارس، 2007 3:28 م  
Anonymous al-jundi al-anonymous said...

Ya3teeekom il-3afieh jamee3an.

Wijhet nathar sagheere fil mawdoo3: ana bil tab3 attafik ma3 kul msabbe utlikat li sharameet fateh wu 7amas. Wa laken akhtalif ma3 sama7et il-sheikh a7mar bi inno lazem ne3mal 7arb ahleih.

Il-sabab baseet: law shilna 7amas wu fate7 wu 7atteina allah wil malaayke ma7alhom la yu7kumu, mish ra7 yseer ay taghyeer. Israel sharmoota wu amreeeka ka7be, wu rabbak ma akna3hum inhom y3iffu 3an rabna. Fa bil taaly il7arb il-ahlieh bidha tsheel meen ma tsheel wu tmawwet nuss il-sha3b wu kullo 3al faady.

Fa khalleena nuk3ud wu nuskut wu bala dabe7 wu ta3rees. Wu bifrijha allah (in wujed). Wu 3ala kul 7aal kuss ukhto allah i7tiyaat fee 7aal wujed.

5 مارس، 2007 5:52 م  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين : انا كنت حاضر المباراة و كان قائد كتائب شهداء الاقصى في خانيونس بهتف بقول يا حكم و نحن بنرد عليه بصوت واحد يا ابن الشرموطة و هنا اندلعت الاشتباكات بيننا و انا شخصيل لاني كنت رايح منيكة مع خالي و مش عارف اصلا انها لعبة فغطبول دخلت في الطوشة كخصم لكل من الطرفين و لمل انبسطنا و فشينا خلقنا كل واحد راح عبيتو اما بالنسبة لموضوع الحرب الاهلية فاسمحو لي ان اضيف معلومة لكم جميعا من شأنها ات توضح عبثية اي حرب اهلية ممكن ان تحصل للاسف و هي انو شرميط فتح و حماس عند اندلاع اي اشتباكات يسارعون الى الاتفاق في الخفاء بان يحيد كل طرف فيهم عضام الرقبة من العرصات الكبار و الصغار في كل من الشلتين مع ابقاء التصعيد الاعلامي على اعلى مستوى من ناحية الكسكسة و الربربة على الفضائيات و اخوات المنيوكة يخوضون النزال بينهم بالجسم الصديق و المحيط بكل منهما و و الذي يمكن لاي طرف فيهم تعويضه في حالة تصفيته بالكامل بدورة بطالة او كونينر مساعدات غذائية طالما ان المركز و النواة صلبة عند كل من الجهتين سليمة و هذا للاسف ما يحول بيننا و بين اي حرب اهلية حقيقية في قطاع غزة

21 مارس، 2007 4:31 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home