Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الثلاثاء، أبريل 24، 2007

سجع الكهّان" في ما تيسر من أخبار دحلانستان"

وفي طريق عودته من الديار المصرية، طار شيخنا بالحمار، وعبر الجدار، ومر بأراض منسية تحررت ثم "شرمت"، فتدوّلت فانقسمت، ثم حط في أرض غزة، وبعد أن روى ظمأه، بحث عما يقضي فيه وطره ويقيم "فيشه"، بعد أن أن أنهكته في مصر الشيشة فبحث عن دار مومس من جماعة تونس، فقيل له هي في حاضرة يقال لها خانيونس، يمثلها في البرلمان أربعة من الإخوان، وواحد من خبيث الجان، يقال له دحلان، فسأل من ذا دحلان وما خبره؟ فقال محدثه (وقد غطى إسته بيده) أصابعه في كل مكان، هو الغائب الحاضر والخافي المتجلي، يلعب بالبيضة والحجر، وهو في غزة العزيز المقتدر، وهو اليوم قد طفق يحارب السلفية، حفاظا على ثقافتنا الوطنية من عبث الأفغان، ومن لف لفيفهم من حمساويين وأتباع لطهران.، فاستعاذ شيخنا من الشيطان، ثم قصد المكان.
وعند مدخل البلد عقل الحمار قبل أن يتوكل، وطفق يتسقط الأخبار ولسماعها يحوقل، وإذا بدوي انفجار على مرمى حجر قدامه، أطار العمِّة، فبهت مولانا، وقال إلحقيني يمّه (وفي رواية أخرى يا أماه)، وإذا بنفر من رجال القوم يعدو، بعضهم بالكلاسين، وبعضهم ملثمين، وهؤلاء هم الأقل عزوة، والأسرع خطوة، فسألهم ماذا حصل، ولم أصاب سراويلهم البلل، فلم يجبه أحد، وغابوا في حواري البلد، ثم توالت الانفجارات، والرصاص زخات زخات، من كل الاتجاهات ونحو كل الوجهات الأربع وخامسها السماء كل على ليلاه، فانبطح شيخنا تحت الحمار، وقال ألله يرحمك يا أبا عمار (ضعيف)، وإذا برجل من الراكضين منبطح إلى جواره إسمه رزق، ويكنى بأبي عيسى لقوله تعالى "كلما دخل إليها المحراب وجد عندها رزقا"، فسأله يا أخ، علام هذا الطخّ؟ قال أما هذا فله أسباب وأسباب، لا يقدر على حصرها سوى رب الأرباب، وقد تكاثرت علينا هاليومين الأسباب والـ "أرباب" فما علمنا الشهيد ذا الذنب المغفور من رمز القولاطيرال داماج كبائع الفلافل عاشور، ولا المذبوح لثأر عشائر من المغدور في حوار فصائل، ولا العميل المعدوم من ضحية الحب اللاهب والشرف الرفيع المكلوم، وهناك من راح في شربة ماء إذ انفتحت علينا المجاري، ومنهم من قضى إثر جولة كرة قدم أو لعبة أتاري، وفوق الجميع (في السماء) طير الأبابيل، ترسله بني إسرائيل تقبض من تبقّى من القوم، وهكذا حالنا كل يوم. أما من رحم ربك وأطال عمره، فيكتفى الإخوان بالطخ على رجله، فيضعون المسدس من خلف الركبة ويطلقون، فتطير الصابونة، فتصير ساقه كالمهلبية، حتى نلحقه بالركبة الاصطناعية، وقد عزّت الصوابين والركب ، فقاطعه شيخنا وقد اعتراه همّ كرب: أويعز الصابون ونحن في بلاد زيت الزيتون؟ أموت بالمجّان في أرض تقبل أن يحكمها دحلان؟ فوالله لا أمامك إلا إحدى ثلاث: حرب لا تبقي ولا تذر، أو أن تحشش بعنف وتسكر، أو أن تنتظر حتى يفتحوا المعبر! وهذه هي الثالثة ما أنتويه إن لم يقم الحمار ويطير فورا إلى نابلس.. جبل النار.. فقال رزق مهلا شيخنا ألا دعوت لنا هناك من على جبل الطور مهبط كل الرسالات عل الله يستجيب فيرسل من يخفف الكرب ويزيل الشدة، فأجابه أحمر أن جبل الطور وإن ناء بحمل الأساطير والنعرات، فإنه لن ينوء بمثل هذه المنيكات، ولن أزعج الله النائم في الطور، بمثل هذه الأمور، أما الصابون فأبشروا به!



13 Comments:

Blogger واحد إفتراضي said...

:))

يلعن
دينك !

:))

25 أبريل، 2007 4:18 م  
Anonymous غير معرف said...

Awiyyi
jebto ared la imamna w za3eemna
7elwi cheykh a7mar 7elwi yakhoy,
hayel

26 أبريل، 2007 1:42 ص  
Blogger darkrain said...

" وجد عندها رزقا " ههههههههه
وأخيرا على يديك شيخنا ضمنا الجنة، اذ قال لي معلم الدين في الصف الثالث الابتدائي انه لرب العالمين مئة اسم عرف منها تسع وتسعون, اما الاخير فلا يدركه الا شيخ جليل ياتي في اخر الزمان، اسمه لون من الوان الطيف, يخرج ذات صيف, يحل عليها (الدنيا) ضيف, يبلغ المحظيين من ابناء لينين، بالاسم الاخير لرب العالمين, فيسبقون من آمن من الامة الى جنان الرحمن, بوركت ايها العزيز المقتدر احمر على منحك هذه الثقة لنا نحن المحرومين من الرحمة وما لذ من اللحمة ودمت ذعرا للطغاة.

27 أبريل، 2007 12:12 م  
Blogger أحمر said...

إفتراضو: أهلاً

مجهول: أهلين

داركراين: إن من دواعي الحزن والأسى والخيبة الشخصية والهاراكيري أن يكون المقطع الوحيد اللافت للنظر هو أيضا المقطع الوحيد الـ "ملطوش"، وبالتالي فإن الرفيق صاحب هذا التجلي الإلهي هو غير شخصي المتواضع الذي سيكتفي بدور المبّشر أو المعمدان (بس مع صابون )، إلى أن يظهر الإمام المنتظر ويأخذ دوره في هذه الصيرورة التاريخية

4 مايو، 2007 2:20 ص  
Blogger صفصف لادي said...

looooooooooool, i can testify that u r the first palestinian whos really damoh sharbat.
7asra 3aleena the palestianians.
salam 3ammi.

5 مايو، 2007 3:34 م  
Blogger أحمر said...

لادي الصفصاف: شووووووووووووووو؟ أنا؟ وأول واحد كمان؟ يا شتات الأسماء والأفعال! شو يا بنتي إنتو في أميرتشا معزولين تماما عن العالم؟وكاعدين ورا البكر؟
شوفي عندك على الشمال تحت لنكات إلى بعض الفلسطينية المفقوعين زي حالاتي وغالباأفقع من حالاتي. يعني إذا أنا الوحيد‘للي دمي زي الشربات بتكون خلص هزلت واضمحلت. بس هما الناس عندنا مكشرة شوي هاليومين لإنو دمها عم بيروح في "شربات" ميّ قصيرة متوالية

وعموما نحنا في الخدمة، مدموزيل وتحت أمرك (يعني إذا فيها غرين كارت أو شي متل هيك) ... ـ

6 مايو، 2007 2:04 ص  
Blogger darkrain said...

بس بدي احكي ههههههههههههههههههههه
يا رجال حتى تعليقاتك عسل (بغض النظر عن كمية شربات المية اللي فيه).
بالنسبة للي فوق (اكيد بقصدش الله) كصدي تعليكك على تعليكي لللبان, مش بس هاي اللي عجبتني في الموضوع، كل الموضوع عنجد بجنن(مع مياصة وشد عالجيم)، مش مجاملة بشرف ام عيسى، بس هذيك لفتت انتباهي لارتباطها بذاكرة التفولة التعيسة, وانا مين انا عشان اقدر اعلك على كل موضوعك, بصراحة ووقاحة بحسدك على اسلوبك الفكاهي في طرح اوضاعنا ارضا، وبالنسبة ل سنواصل بما اني صرت هوون وما بدي امر كمان مرة في اجراءات التعكليك المعكدة، ف عنجد سنواصل الانحدار.

8 مايو، 2007 6:28 ص  
Blogger صفصف لادي said...

how did u know am from sofsaf?? bas ya sidi wallah manni 3ayshah fi el istates, ana mashyah ba3d 5 iyyam, nekhdimak fi el afra7 in sha allah. bas begad, kont awil falastini damoh khafeef, wi ba3d kedah iktashaft el okhoah el falasteneeeeen el ba2yeen, hala 3ammi. wallhi shara7toli 2albi, a2dar amoot wi ana metaminah 3alla el dam el flistini el khafeef. hala 3ammi kaman marah . :) , really u made me proud and hopful that there are people in palestine who think. am sorry, it might look a bit offending, but the majority i meet or know from our fellow palestinians are pro hamas and pro islamic ways of jihad which drives me crazy, ma3lesh sami7ni. the best part is " da7aya el meramiyah" , hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh.



by the way, am truly living near cows and in a farm, :)

8 مايو، 2007 4:15 م  
Blogger Bakria said...

على سيرة الميراميه,
شو الاسم الرسمي للميراميه؟
ميراميه؟ ولا اشي ثاني؟

10 مايو، 2007 7:19 ص  
Blogger أحمر said...

داركريان: طب خلص بيكفي أخجلت تواضعي ولعنت ربه يعني شو بدي أقول لك خجل واحمر وحهه وراح تخبى وبطل يبيّن

ليك تفقد مرة تاني عندك وتأكد، بلكي طلعت بنت، فا في هيك حالة ممكن نتجوز، وخلص ألله يعوض في الغرين كارت، المهم الأخلاق

سيدة الصفصاف: يعني كيف عرفت إنك من الصفصاف؟ لا تكوني نضال حمد نفسه صاحب موقع
www.sfsaf.org
وعامل حاله واحدة أمورة عشان يسب على حماس والجهاد من غير ما يتبهدل؟ بس شو نسوّي؟ أمّورة وما باليد حيلةـــ

بعدين على شو براود فينا؟ ما راح صوتنا ونحنا بنصيح "شعب أخو منيوكة"؟

بكرية: ميراميّة، إلا إذا كان قصدك شي تاني : )

10 مايو، 2007 12:38 م  
Blogger صفصف لادي said...

looooooooooooooool, enta to7fa , wallahi ana mosh sfasef elli enta bti7ki 3anoh, rou7 shouf 7atta el link taba3i, salam, or hala 3ammi.

10 مايو، 2007 6:18 م  
Blogger Bakria said...

لا لا اسمها شجّيره
طلّعتها من القاموس الفلاحي
هسا فهمت شو يعني

11 مايو، 2007 4:24 ص  
Anonymous شايفك said...

بس لو ما بتكفر . بتطلع ازكي مع الشاي....

16 نوفمبر، 2007 9:35 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home