Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الخميس، ديسمبر 06، 2007

أنا.... بوليس!


أنا بوليس! قالها محمد خليل سليمان صلاح، أحد أفراد "الأمن الوطني" (لاحظ المصطلح وتأمل في معانيه: الأمن ... الوطني)، أنا ... بوليس، وقف عندك يا جحش واحترم السلطة اللي لحم كتافك من خيرها! أنا بوليس! قالها محمد خليل سليمان صلاح بالقرب من مقر قيادة الأمن الوطني في بيت لحم، قلها بحزم السيادة ودولة المؤسسات والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ونفق عيبلون، ومعركة الكرامة، وصمود بيروت، وإعلان الدولة، و... و.. أنابوليس.. أنا بوليص، قالها محمد خليل سليمان صلاح، وتجمد التعبير السلطوي على وجهه عندما عاجلته القوة الإسرائيلية المتنكرة (المستعربة) بطلقتين في الصدر والفخذ الأيمن، أدت إحداهما (وحزّر فزّر أيهما أو أيّهنّ) إلى استشهاده، دفاعا عن الأمن الوطني، وعن أنابوليس...
أنا بوليص يا عالم! ولم يقنع هذا الشريك الأمني، علما بأن دولة القانون سوف تتوجه بشكوى خطية تستغرب فيها دخول الوحدة المستعربة دون إعلام مسبق حتى يكون بوسع أفراد الأمن الوطني التصرف وفق التعليمات المعطاة لمثل هذه الحالات، والقاضية بالاستدارة وتوليتهم الظهر (تعبيرا عن الرفض؟) وبجميع الأحوال توجيه البندقية في اتجاه آخر حتى لا تتعرض حياة الجنود للخطر فيضطروا آسفين لإطلاق النار على الشريك الأمني وهذا قد يمس بسيادة السلطة وبروح أنابوليس، وبروح البوليس المسكين..
********
أنا بوليص، سيقول العقيد الشرقاوي في نابلس معلقا على حصار مخيم العين: نحن لا نطارد المجموعة في المخيم لإنها أطلقت النار على جنود الاحتلال، فهذا عمل مقاومة شريف نحن نؤيده. نحن نطاردهم لإنهم أطلقوا النار في الهواء، وهذا عمل ضد القانون، ولهذا تم استدعاؤهم حتى نحقق معهم، وإلا فلماذا لم نستدعهم من قبل؟
نعم عقيد شرقاوي، لماذا؟ لأن القنصل الأمريكي لم يزر نابلس من قبل! لأنه لم يكن الـ "نيو بوليس new police " قد حضر بعد

العقيد شرقاوي تصرف كرجل بوليس في نيوبوليس نابوليس

لكن كيف نبرر صمت المكتب السياسي للجبهة الشعبية حول ملاحقة "ما تبقى لكم"؟ وطبعا هنا ندعو الرفاق في النسر الأحمر (أقصد كتائب أبي علي مصطفى، النسر الأحمر جاءت عفوية، ولم يطاوعني قلبي أن أمحوها) إلى حوار وطني شامل ومعمق مع الـ البوليس، كما نطالب الرفاق بإحكام التسديد وبعدم إطلاق النار في الهواء

**********

وما دامت مدن الضفة، وانطلاقا من نابلس تشهد حالة غير مسبوقة من ازدهار مراكز رعاية الطفولة وحملات سحق باعة البسطات والأصوليين وطخيخة الأعراس، وقد تم حسب حكومة المالكي في المنطقة الخضراء (رام الله) القضاء على إمبراطورية الفساد المالي التي تديرها حماس بالضفة، فإننا نستنكر بشدة قيام القوة التنفيذية في غزة بمنع الكحول في مقر موظفي الأمم المتحدة، ونطالب التنفيذية بالتراجع عن هذا القرار الذي يمس بالحريات الشخصية وبأبسط حقوق الإنسان، وقد أعذر من أنذر
**************

ملحوظة: ادعى أحد الصحفيين في جريدة الأخبار اللبنانية ادعى زورا وبهتانا أن وعيا جديدا قد نشأ لدى الشباب المدونين اليساريين الذين أيدوا حماس في البداية، وقد بدأ هؤلاء بتغيير مواقفهم تجاه الحسم العسكري..... إننا باسم مجلس ألأئمة ننفي بشدة أن يكون قد نشأ أي وعي في أي اتجاه، قال وعي قال.... فشتّان بين نقد حماس وبين البصاق في وجه عملاء المنطقة الخضراء، ولذا وجب التنويه

11 Comments:

Blogger الحلونجي اسماعيل said...

للأسف يا صديقي العزيز فإن المدعو محمد صلاح " التعمري " ما يعادل " نوري" في الأردن ( الشكيك) .. قد توهم أن وحدة المستعربين عبارة عن مجموعة فلسطينية ووطنية جداً تابعة لقوة حماس التنفيذية , كون سائق سيارة ال جي أم سي ملتحٍ ..أي ذو لحية حمساوية ... وإلا والله لو أنه عرف منذ البداية أنها قوة مستعربة لما لحق بها ولا بادر بإطلاق أي رصاصة ..
شائت الصدف أن تكون معي سيارة شبيهة لسيارة المستعربين ولكن من طراز آخر " شوفرليت أسترو" ..ولولا أن ... للمتابعة فعنوان مدونتي هو
http://www.alatheenealmfqood.blogspot.com/

7 ديسمبر، 2007 12:02 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين:
هاي مان
اولا انا كوني بعرف الشب اللي كتب المقال راح اقله يصحح الخبر و يقول انه المدونين اليساريين من جماعة عنزة لو طارت
ثانيا عندي سؤال :يعني هلأ المكتب السياسي للجبهة يعني خايف مثلا من ابو مازن كا يطلع موقف واضح مما حصل في مخيم العين يعني مثلا كان ممكن لو اته صدر بيان عن الجبهة ييجي عبد الرازق اليحيى يعتقل كل المكتب السياسي للجبهة ويضربهم بالعصي او بالشوارع او كان مثلا ممكن ابو مازن يقطع راتب عبد الرحيم ملوح من اللجنة التنفيذية يعني ما كان في اي اعتبارات اخرى وراء محاولة ضبضبة الموضوع بدون خسائر يعني بيان الكتائب الذي هدد المحافظ و الضابط الكبير المعني بالقتل طلعوا لحالهم و جاؤوا من نابلس عغزة وزعوه بالشوارع و عالاعلام من مقر الجبهة المركزي
طيب ليش الشباب الحمر اللي عندنا و بشربوا شاي نفل زي افضالك دائما ما برجعوا يناقشوا المكتب السياسي بالجريمة الكبرى اه ليش هذا فقط ما تبقى لنا و يصرون على المطمطة في تفاصيل غالبا مش واضحة الهم ؟؟؟؟؟؟؟
و عاشت الذكرى يا رفيق

7 ديسمبر، 2007 4:39 ص  
Blogger أحمر said...

حلونجي

أولا أنا ما عندي شي ضد النور، وعموما شليف إنوا نمط حياتهم ربما أفضل من المجتمع المدني تبعنا، وخاصة مجتمع رام الله، ويمكن عشان هيك "بيطقّ عرق النور" عندي بشكل متصاعد هاليومين

معناتو التعمري، كونو اندهش، هلق راح يأسس فرقة "مستغربين"... يعني الشرطي أطلق النار؟ فعلا الأعمال بالنيات

ومرحبا بك

وعلى سيرة عرق النور، نأتي على ذكر الشاي الفرط وبحار البحارين

أولا شكرا لصاحبك الصحفي، بس يعني ما فيه داعي يحمل نصوص مدونات، فشات خلق، أكثر من طاقتها ويتهمنا بالوعي! هون بيصير أريح إلي إنو أتعامل معك

فعلا أنا لم أطّلع على التفاصيل وراء "حكمة" المكتب السياسي، وعشان هيك بحبّ أمطمطها، عشان تبان أكبر وأشوف أحسن... هلق طالما إنتا أدرى بالتفاصيل: ليش أبو الريش اعلن التوبة، وردت عليه "أبو علي" إنو لأ الشب كان مفصول من الكتائب منذ أسبوعين؟ لا يكونوا فصلوه عشان كتب البيان؟ معلش انا مش فاهم عليك مزبوط لإنو ليس هناك فواصل ونقط في تعليقك وعن جد مش عارف أميز بين الجمل التحقيقية والجمل الاستنكارية، ناهيك عن الجمل الاعتراضية والأسئلة

عموما هذا هو ما يتميز به المدوّن عن الكادر الحزبي، وهو إنو المدون بيقدر يقول هون "إيري في المكتب السياسي"، وهذا من غير ما تزعل منه العيلة

وعاشت الجبهة، ودامت الذكرى!

7 ديسمبر، 2007 8:37 ص  
Blogger ابراهيم said...

وللالله في انابوليس شؤون...
ما بظن رفاق الشعبيه خافو من كلاب انابوليس, بس اشي بيحير فعلا, وهاد مش سكوت تبع علامه الرضى ولا سكوت حيا...ولا سكوت قبل العاصفه ولا سكوت شينج اوف لايف..هاد سكوت" خلينا ساكت احسن"

خليها على يا شيخنا

7 ديسمبر، 2007 1:16 م  
Blogger أحمر said...

هلا رفيق ابراهيم

لا واضح إنو إحنا ما فهمناش مزبوط عالجماعة، في الواقع هم لم يصمتوا خوفا، بل ... كبرياء! يعني صمت مع نظرة من هظول تاعين الأفلام، وراٍ مرفوع وموسيقى تصويرية... يعني صمت بليغ، تلحين بليغ حمدي

8 ديسمبر، 2007 5:36 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
انا لم اقل بام موقف المكتب السياسي موقف حكيم و لا قلت انه بالضرورورة

موقف صحيح ,انا سجلت اعتراضي على منطق و اسلوب بالحكي شاع بسنين

الردة هدي انا باعتبره احد ابرز اوجه الازمة يعني هلا لانه انت نهفة المكتب

السياسي ما عجبتك اةتوماتيك صاروا عملاء و جواسيس و مش عارفين يرتبطوا

مع مين , و بعدين تعال لهون انا اليوم حصرت شي سبع مواقف كانت صدرت

عن الجبهة بخصوص الموضوع و لكن انا مقتنع بانه ما انعمل طنة و رنة حول

القصة في حينه لاسباب مبررة بالنسبة للمكتب السياسي و وارد اني انا شخصيا ما

اقبلها و ارجع اخطيء سلوك ال م س ,و انا يا بيك مش محامي عن المكتب

السياسي بس جاي بصراحة من مهرجان غزة مبعوص كيفي من رفاق الكتائب

الثوريين فوق العادة اللي كانوا قبل اربع شهور بدهم يطخوا الدحلان و اليوم كانوا

بهتفوا شيعة شيعة

8 ديسمبر، 2007 12:10 م  
Blogger أحمر said...

أولا أنا ما اتهمت المكتب السياسي بأنهم عملا، هذه إنت قلتها (نرجع هناإلي العم فرويد من أجل تحليل مسألة البطحة والتحسيس عليها). أنا فقط تساءلت عن سبب صمت المكتب السياسي،ونكأت جرحا ما على ما يبدو

بعدين الجبهة صدر عنها سبع مواقف؟ سبع مواقف يعني سبع مواقف مختلفة؟ وكلها مواقف سرّية؟ طب لشو المواقف إذا كانت سرية؟ ولا هذا تغيير المنكر بقلبه وهذا أضعف الإيمان؟

أنا لم أتهم المكتب السياسي بشي، أنا فقط تساءلت. الأجوبة إجت من عندك

9 ديسمبر، 2007 4:53 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
هلا كس اخت المكتب السياسي انت سرحت فيي لبين ما لقيت حالي عن جد وكيل دفاع المكتب السياسي .
بعدين انت بتشتغل باسلوب المخابرات الاسرائيلية يعني بتستدرجني لاستنتاجات و بعدين بتصير بدك تعبطني اياها , انا كنت بحكي بجزئية انه ما لازم نضل اسيرين منطق التشهير و ياسيدي منطق الجوسسة و التشكيك بوطنية الناس عالفاضي و المليان , الحمار اذا قرأاللي انت كاتبه بفهم لوين انت بدك توصل فبالتالي انت قلت ,و بالنسبة للسبع مواقف انا قصدي سبع مناسبات لاعلان موقف واحد مما حصل ,و اعيد و اكرر باني مش بالضروروة مع منطق قيادة الجبهة في ادارة ازمة العين بدك موقفي ببعتلك اياه بمغلق او تعال عمنظمتنا بتسمعه مني في الخلية اللي انا عضو فيها و مش راح احكي هون لانني مثال للعضو الملتزم و اللي بسمع الكلمة من اول مرة و ما بثرثر بالقضايا الحزبية خارج الاجتماع,في مواد كتير ممكن نحكي فيها و نشل عرض ال م س و نضل نحط ايور فيهم لبكرة الصبح
هلا مثلا كل قصة الامين العام بمختلف حلقاتها يعني اداء قيادة الجبهة كا فيها حلو و بجنن؟؟؟موقفنا من فتح بعد قصة الامين العام و يا سيدي قبلها كان حرص عالوحدة الوطنية؟؟؟ دعم ابو صطيف؟؟؟انتخابات التشريعي بالصيغة و بالمرشحين اللي تمت فيهم ضربة معلم؟؟؟

9 ديسمبر، 2007 6:16 ص  
Blogger أحمر said...

لا معك حق المكتب السياسي طلع فعلا قصته قصة، وهذه قصة أعقد وأعمق وأكبر من حقيقة إنو إيرنا فيهم ويا خسارة الجبهة بهيك قيادة

إنتا فهمني بس شو المطلوب مني؟ أبطل أتساءل وأفتح مركز لدعم الموهاب الشابة؟

بس طلعت بالآخر أنا المخابرات الإسرائيلية؟

9 ديسمبر، 2007 7:44 ص  
Anonymous غير معرف said...

بحار البحارين :
انا قصدي مخابرات بالاسلوب رفيق بالاسلوب
و ماهو مطلوب منك مزبوط بطل تسائل يعني ليش ما تجرب ما تتسائل؟؟؟ لازم كل شي تفهمه اعمل زيي خلينا نحكي بالمواهب الشابة و كيف ندعمها او بالسكس

9 ديسمبر، 2007 1:32 م  
Anonymous غير معرف said...

هو الإفتراضي مات؟؟
خلص؟
شوووووووو في؟

10 ديسمبر، 2007 6:14 ص  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home