Liberté Toujours!----أحمر

رأينا خطأ يحتمل الصواب... ورأي غيرنا .....زي ما انتو شايفين

صورتي
الاسم:
الموقع: Palestine/World

الثلاثاء، يوليو 18، 2006

*يسعد ألله


يسعد ألله
لما تمضي النهار في الشغل، وبعدين في مظاهرة وتروح عليك أخبار القصف، وما تسمعها قبل ثاني يوم مع أخبار ردّ المقاومة عليها
يسعد ألله لما يكون في سلاح زيّ العالم، وحاملينو رجال
يسعد ألله لما تستنّى الردّ من مرجعيون، وتشوفو في نابلس
يسعد ألله لما تصير سديروت جنب نهاريا
يسعد ألله لما تدوّر على شي نكد تكتب عنّه وما تلاقي، لأنّو حتى أخبار القمّة العربية ما عادت تستفزّك
يسعد ألله لما تنسى كأس العالم وزيدان ودحلان وعبّاس وعريقات وتتفرّج بس عالخريطة
لمّا تشوف الضربة جاي بالضبط بين الناصرة وجنين
لمّا تشوف الإسرائيلي بيهدّد وبيقول شو ناوي يعمل
لمّا يكون إنتشال جثث جنود البحرية الإسرائيلية الأربعة قبل وقوعها في يد المقاومة إنجاز كبير لأولمرت
لمّا يفرجوك جماعتهم في الملاجيء ويتمسكنوا
لمّا تشوف خافيير سولانا بيطالب بوقف إطلاق النار مع أنه رفض قبل يومين
لمّا تشوف شي بيشبه الـ إف16 عم بتسقط، وتعرف إنّه التسعة وتسعين طيّار الباقيين مرعوبين
لمّا نصر الله يطلع عالتلفزيون وما يطلب مساعدة من حدا
لمّا تشوف بطّاريات الباتريوت منصوبة عالكرمل عالفاضي
لمّا "الواقعيين" و"البراغماتيين" و"العقلانيين" يسدّو بوزهم هاليومين، لأنّو ما عندهم شي يقولوه
لمّا تحسّ، ولو حتى إحساس بسيط، إنو هالعالم اللي عم بتموت مش عم بتموت كالعادة عالفاضي
لما تكون على وشك إنّك تتفاءل، وتتذكر لمّا تفاءلت آخر مرة أيّام حرب الكويت، ورغما عن هيك بتبتسم وتحاول تتفاءل، لأنّو مش فارقة معك
لمّا تتناسى كارل ماركس والدياليتيك، والتدليك، وما تلاقي جواب غير في أشعار الزير وعنترة بن شدّاد، وتقول معلشّ لأنّو الشعور بالعار هو كمان شعور ثوري
وعشان هيك، وأكتر من هيك، وبناء عليه ، فقد قررت، مؤقّتا، أن أفرح وأن أتفاءل شويّ، وإنّو أتصالح، مؤقّتا، مع ألله

فا
يسعد ألله.... مؤقّتاً
..........

"يسعد ألله: تعبير فلسطيني (أو على الأقل نابلسي) بمعنى "مرحى *

32 Comments:

Anonymous غير معرف said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

18 يوليو، 2006 6:24 ص  
Blogger layal said...

أتمني ان نتبنى جميعا كمدونين كلمه واحده بتاريخ واحد نحدد فيه رأينا للعالم اجمع
اتمني ان ندون مدونه واحد بتاريخ 27/07/2006
كلنا كمدونين نكرر عباره واحده
كلنا مع لبنان وفلسطين ضد اسرائيل والمحتلين
بالعربي بالانجليزي المهم نسمع صوتنا للعالم
وان لم نستطيع حمل السلاح فالنحمل الكلمه
وبأي لغة نستطيع نشرها
بالإنجليزية
We are with Lebanon and Palestine against Israel and occupiers
والفرنسية
Nous sommes avec tous le Liban et la Palestine contre l’Israel et les occupants
والألمانية
Wir sind zusammen mit dem Libanon und Palästina gegen Israel und Besatzer
والإسبانية
Somos todos con Líbano y Palestina contra Israel e inquilinos
والصينية
我们都是同黎巴嫩和巴勒斯坦对以色列占领者
واليابانية
私達はイスラエル共和国および占有者に対してレバノンおよ
びパレスチナとのすべてである
تحياتي للجميع

18 يوليو، 2006 7:14 ص  
Blogger أحمر said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

18 يوليو، 2006 7:43 ص  
Blogger أحمر said...

أنونيموس: مع أنّي أشكّ في وجود صديق مشترك لنا في فلسطين، خاصة أني لا أعرفك،
ولكن سأكتب لك قريبا

ليال:
شكرا لزيارتك، لكن
هذا يذكرني بمرّة دخلت فيها في الأشهر الأولى للانتفاضة على تشات روم في ميرك كان إسمه "باليستاين"، وكان كل من فيه يرددون آيات القرآن من نوع "ولا تحسبنّ الذين قتلوا..". وأحاديث نبوية
انا شخصيا أعتذر عن عدم المشاركة. هذه العمليّة النوعية تذكّرني بحدّوتة "مدونين من أجل نصرة الرسول".. المدوّنون بحدّ ذاتهم ليسوا حزبا ولا حركة ولا حتى تنظيم، وطبعا يخاطبون جمهورا من القرّاء هو في العادة على شاكلتة كل منهم. طيّب إذا كنت أكتب هنا رأيي الشخصي جدا وأتقبل في أحسن الأحوال الحوار، فكيف أكتب "كلّنا مع" أو "كلنا ضد"؟ جمال المدوّنات يكمن في تنوّعها واختلافها والإبداع الشخصي لكل مدوّن.
التدوين لا يعدّ نشاطا سياسيا ولا يلغي العمل في الواقع أي خارج هذا الفضاء المتخيّل، وأعتقد أنه لا يجوز أن يتحول إلى وسيلة لتفريغ العواطف ليشعر الكاتب أنه "عمل اللي عليه"
ربما كان من الأفضل أن تعملي مع أصدقائك على مدوّنة مشتركة تضمّ ما هو مشترك بينكم

18 يوليو، 2006 7:47 ص  
Anonymous غير معرف said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

18 يوليو، 2006 9:15 ص  
Anonymous (عبده موسى (نوري أردني said...

موقع منتاز, يتميز بالعفوية و صدق العاطفة والإبتعاد عن الحوشي و الغريب من الألفاظ

و بعدين بيساعد الواحد إنه يتابع أخبار فلسطين بدون ما يتقلعط كثير لأنك قرفان سلفا بالنيابة عنه

أناشدكم المزيد من ملصقات
الحملة الوطنية للتضامن مع محمد دحلان و أرجو أن تقبلوني صديقا للبرنامج

19 يوليو، 2006 1:25 م  
Blogger أحمر said...

عزيزي عبده
أولا يا حي الله ومرحبا بك كما وأهدي تحياتي إلى كل نور وحفرتليّة الأردن إللي ما بيعشّوش في مطعم السنابل في شارع النادي الأرثوذكسي لإنّو مو بسّ لعائلات وإنما للعائلات المحترمة كمان وإذا ما بتروح بنجيب الشرطة وبياخدوك على المخفر وبحلقولك مارينز.... ها وين كنّا؟
آ دحلان
كما أسلفنا هاليومين رواق وكل هالإرطة ما عم بتبيّن على التلفزيون ولا حتّى على موقع الشراميط ميك-بال.تفو

عشان هيك روّق معانا واتحملنا هاليومين، لإننو في قرف كتير جاي عالطريق، والعهد هو العهد والقسم هو القسم وإنها لثورة حتى النصر وعاصمتها القدس الشريف...تصفيق حاد

والآن سنقلبك صديقا للبرنامج

19 يوليو، 2006 2:06 م  
Anonymous lebneni ma2souf 3omro said...

yes3edallah :)

nchalla areeban ra7 ben2oul: wlak KAHYY ya Allah.....

nchalla 3ala kollen ma ba2a ymout nas, ma3 enno hayda l target taba3hom 7aliyan, la2an ma dall chi la 7atta yestahdfou,

men Lebnan, la falastine, ta7iyi la kell chahid ra7, w la kell batal a3ed bi jnoub lebnan 7aliyan, w la kell ensan 3endo dameer ba3d w la condoleesa elli katter kheyra 3am tsallilna w tchedd 3a eed lbatrak !.....

19 يوليو، 2006 7:35 م  
Anonymous غير معرف said...

: إقتباس من المشاركة
لما تكون على وشك إنّك تتفاءل، وتتذكر لمّا تفاءلت آخر مرة أيّام حرب الكويت، ورغما عن هيك بتبتسم


ياسبحان الله ولا بتقولوا عرب والقومية العربية اييه كس امها قومية على كس اخته شعب

وبلد متناك بدو هيك شعب

19 يوليو، 2006 9:00 م  
Blogger أحمر said...

لبنيني ماصوف عمره: بعد ما أصفوا الإنترنت؟ تحياتي وأهلا سهلا

أنونيموس رقم 2: بتعرف؟ كس إختك لحالك! بلد متناك لأنه ألله مكثر من أشكالك

ولّا أقول لك، خلينا نكون موضوعيين و"دمثين" مع المشاركين من مختلف "أقطار" الوطن العربي: شو جاب القومية العربية بالنصّ؟

19 يوليو، 2006 11:47 م  
Blogger ayman_elgendy said...

أستمتعت جداً بمدونتك....خاضاً غزوة الطليان والفرنسيس

:-)

تحياتي

20 يوليو، 2006 9:19 ص  
Anonymous غير معرف said...

nicely written
do u hear from alkahen?
do u know if he is still around?or anything about him?

22 يوليو، 2006 9:50 ص  
Blogger hanzala said...

مبدئيا يسعد الله كما أسلفت

و هو يا رفيق الوضع مبشر بالخير و زي متقول الناس إرتفعت معنوياتها.. بس بدك عاد المواجهة مع الإحتلال تستمر و تتوسع.. شخصيا متفائل

22 يوليو، 2006 4:23 م  
Blogger نـشاز said...

يسعد الله ما احلاك
وهذا لعلمك مش مصطلح نابلسي ,وبس
وجع التنويح

23 يوليو، 2006 12:50 م  
Blogger أحمر said...

حنظلة: شكرا على الزيارة. صفحتك جميلة. هل الرسومات من عملك؟

أنونينموس الرابع: مرّة أخرى، شو بيعرّفني أنا وين الكاهن؟ عموما لست وحدك بانتظار عودة الإمام الغائب فرّج (الله كربه (فاك

!إفتراضي: يلعن ربّك

سهروردي: شكراً! وسلام مربّع لأجدع شباب في مصر

نشاز: أهلا وسهلا بأحلى حيفاوية، مدوّنتك (رغم اختلافي معك) هي من أجمل ما ظهر في هذا الفضاء المتخيّل منذ اختفاء الكاهن،
لا تكوني إنتي كمان من مفاجآت حزب الله؟

25 يوليو، 2006 5:48 ص  
Anonymous غير معرف said...

y3ni ya zelemeh aren't u both living on the same land?
u don't hear from him at allllll?

25 يوليو، 2006 10:27 ص  
Anonymous عاشق الإفتراضي said...

بدنا الإمام

25 يوليو، 2006 10:49 م  
Blogger hanzala said...

نعم عزيزي من عملي (شغل إيديا وحياة عنيا)

و البقية هنا

www.hanzala.deviantart.com

سلامات

26 يوليو، 2006 3:44 ص  
Blogger أحمر said...

عاشق الافتراضي وأنونيموس الرابع والخامس: أعزّيكم مؤقتا بهذه القصة

مرة كان واحد مسلم وواحد مسيحي بيتخانقوا حول مصير السيد المسيح، المسيحي يقول أنه صلب، والمسلم قول أنه رفع إلى السماء قبل أن يصلبوه، واحتدّوا الشباب عبى بعض يعني الزلمة صلبوه ولاّ رفعه ألله إلى السماء
صلبوه لأ رفع صلبوه لأ رفع
وفي النهاية احتكموا إلى أوّل واحد مارق في الطريق، إذا كان المسيح صلبوه ولاّ رفع إلى السماء

أخونا مجهول الديانة فكر قليلا ثم أجاب بتأمّل: لا هوّ في الحقيقة لا هيك ولا هيك، هوّ ببساطة
"شرد"

(وفي رواية أخرى هرب، فلخ، أعطاها، شمّع الخيط، شمّع الفتلة)

28 يوليو، 2006 9:38 ص  
Anonymous غير معرف said...

يعني شو استفدنا من هالحكاية؟

29 يوليو، 2006 4:37 ص  
Blogger أحمر said...

شو استفدنا من الموضوع؟ طيّب إنتا شو رأيك؟ إنصلب ولاّ رفع إلى السماء؟

29 يوليو، 2006 5:11 ص  
Anonymous غير معرف said...

خلاصة الحديث ما بتعرف عنو شي؟

30 يوليو، 2006 3:06 م  
Blogger elFool said...

عذرا على التدخل صديقي روسو
بس انا عيني على هالزبون

مرحبا استاذ Anonymous
انا بعرف خلاصة الحديث من زمان
تفضل عنا على الدكانة و انساك منو هذا روسو ما بعرف لخلاصة الحديث
او اقولك ليش ما تفتح دكانة بالاسشتراك مع خلاصة الحديث، و الرزق على الله برضو

30 يوليو، 2006 3:53 م  
Anonymous غير معرف said...

انا عندي دكانة عمو

ازا بتعرف خلاصة الحديث احكيلنا

31 يوليو، 2006 5:12 ص  
Blogger elFool said...

طب عمو شو رقم تلفون ماما او بابا عشان تيجي توخدك؟

31 يوليو، 2006 1:09 م  
Anonymous غير معرف said...

ليش عمو انت بتعرف تعد ارقام؟

1 أغسطس، 2006 12:28 ص  
Blogger elFool said...

اسال اخت اكيد هي بتعرف

1 أغسطس، 2006 2:59 ص  
Blogger أحمر said...

لأ لأ شباب لو سمحتوا
ممنوع حكي السفالة في هذه المدوّنة الطاهرة بدون إذن رسمي بخاتم الشيخ أحمر
بعدين يا سيد فول يعني لازم تخشّ في الأنونيموس شمال هيك؟ يعني يا إمه يا إخته ما بينفع الإثنتين في نفس الموقف، هيك بيصير حرام وتأثم

أنونيموس: متأسف لكن دواك والله ما هو عندي، لكن إذا عندك دكانة فا يا ريت تدلنا عليها عشان نيجي نزورك ونشوف البضاعة فبحصل تعارف ونتعاون في خدمة الله والوطن والبتاع

1 أغسطس، 2006 3:48 ص  
Anonymous غير معرف said...

بتاع؟شو جاب هالمفردة هون؟
يعني لشو الغلط يازلمة

1 أغسطس، 2006 4:18 ص  
Blogger واحد إفتراضي said...

كس إم الزمن بطيزي
هلق يا "منظوم" بغيب عنك شهرين . برجع بلاقيك مسلم؟؟

بتفلج يا ملعون ال خلقك

5 أغسطس، 2006 9:18 م  
Blogger أحمر said...

أستغفر الله العظيم! هلاّ جدت علينا بأف أو آه تفرح بها قلب أخيك المسلم؟
:)

6 أغسطس، 2006 8:44 ص  
Blogger ملاك said...

يسعد الله كيف بتقدر كم كلمة تنقل الواحد من جو القلق و الخوف اللي محاصرو لايام عشناها ع الصراط الفاصل بين الحياة الكريمة و الموت بشرف

يسعد الله انو خلق شعب بطل زي شعبي الممتد من لبنان لفلسطين: شعب بتمنى اني بستحق شرف الانتماء الو, شعب بيستحق تماماً انو افديه بعينيا

23 نوفمبر، 2006 12:56 م  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home